1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: برلين تحث على التهدئة والإخوان يدعون للتظاهر

دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله جميع المسؤولين المصريين إلى بذل ما بوسعهم لمنع تكرار التصعيد للعنف في شوارع البلاد. جاء ذلك غداة اشتباكات دموية خلال تظاهرة للإخوان المسلمين، الذين دعوا مجددا للتظاهر الأحد.

أعرب وزير الخارجة الألماني غدو فيسترفيله عن قلقه إزاء المصادمات الدامية التي وقعت أمس الجمعة بين أنصار لجماعة الإخوان المسلمين وقوات الأمن المصرية. ووفقا لبيان نشرته الخارجية الألمانية اليوم السبت (الخامس من تشرين الأول/أكتوبر 2013)، طالب فيسترفيله "جميع المسؤولين في مصر بألا يسكبوا في الوقت الراهن الزيت على النار وأن يبذلوا كل ما في وسعهم حتى لا يتكرر مرة أخرى التصعيد الدامي للعنف في شوارع مصر". وأكد فيسترفيله أنه ينبغي تبديد الشكوك حول الجدول الزمني للعودة إلى نظام ديمقراطي ودستوري، مطالبا بضرورة إعطاء الفرصة "لكل القوى المجتمعية للمشاركة في العملية السياسية".

وكانت تقارير وسائل الإعلام الرسمية في مصر قد أفادت نقلا عن مصادر طبية بأن مصادمات وقعت أمس الجمعة بين متظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 40 آخرين. وتعد اشتباكات الأمس الأعنف منذ أكثر من شهر. واندلعت اشتباكات مماثلة في الإسكندرية شمالا والمنوفية في الدلتا وأسيوط جنوبا.

وجدد تحالف إسلامي مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين السبت دعوته لأنصاره إلى التظاهر الأحد ضد الانقلاب العسكري في ذكرى مرور أربعين عاما على الحرب العربية الإسرائيلية في 1973. وقال "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" في بيان صدر بهذا الخصوص:"ميدان التحرير ونصر أكتوبر ملك كل المصريين ولن نتسامح مع أي احد يمنعنا من الاحتفال بالنصر أو التظاهر في كل ميادين مصر"، فيما اسماه مليونية" القاهرة عاصمة الثورة".

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.أ.ب/أ.ف.ب)