1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: انتخابات البرلمان في الربيع والرئاسة في الصيف

قررت السلطات المصرية إجراء الانتخابات البرلمانية خلال الربيع المقبل لتليها الانتخابات الرئاسية بداية صيف عام 2014. يأتي هذا فيما تواصل لجنة تعديل الدستور عملها، حيث أقرت الخميس إلغاء مجلس الشورى والاكتفاء بمجلس النواب.

قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي اليوم الجمعة (08 نوفمبر/ تشرين الثاني) إن الانتخابات البرلمانية ستجرى "بين فبراير/ شباط ومارس/ آذار" تعقبها الانتخابات الرئاسية في "بدايات الصيف".

وفي تطور آخر، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر أن لجنة تعديل الدستور أقرت مساء اليوم إلغاء مجلس الشورى، الغرفة العليا للبرلمان، والاكتفاء بمجلس النواب. وبدأت اللجنة المؤلفة من 50 عضوا أعمالها قبل نحو شهرين بموجب إعلان دستوري صدر في أعقاب عزل الجيش للرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة ضد حكمه.

ونقلت الوكالة عن محمد سلماوي المتحدث باسم اللجنة قوله إن "اللجنة أقرت في جلستها المغلقة مساء الخميس نظام الغرفة الواحدة للبرلمان أي إلغاء مجلس الشورى." وتابع "سيتم إعداد النص وفق هذا الرأي ثم يعرض للتصويت النهائي في اللجنة العامة والموافقة عليه إما بالتوافق أو بنسبة 75 بالمائة (من الأعضاء)."

وتركزت سلطات التشريع في الماضي داخل مجلس الشعب. وكان دور مجلس الشورى استشاريا إلى حد كبير باستثناء بضعة أشهر منحت له فيها صلاحيات التشريع كاملة عقب حل مجلس الشعب الذي انتخب في 2011.

وتعمل اللجنة على تعديل الدستور، الذي أُقر في أواخر عام 2012 الماضي في عهد الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وأعدته لجنة تأسيسية هيمن عليها التيار الإسلامي. وعطل العمل بهذا الدستور لحين إقرار التعديلات. ومن المقرر أن تُطرح التعديلات بعد الانتهاء منها في استفتاء عام ثم تليه انتخابات برلمانية وأخرى رئاسية.

ي ب/ ش ع (رويترز، ا.ف.ب)