1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: النيابة العامة تفتح الطريق أمام خروج مبارك من السجن

النيابة المصرية تعلن أنه لا عائق أمام مغادرة الرئيس الأسبق حسني مبارك السجن الوم الخميس ليخضع تحت الإقامة الجبرية، فيما تواصلت حملة الاعتقالات التي تطال قيادات الإخوان، حيث ألقي القبض على أحمد عارف المتحدث باسم الجماعة.

أكدت النيابة العامة المصرية اليوم الخميس (22 آب/ أغسطس) أن لا عائق أمام مغادرة الرئيس الأسبق حسني مبارك السجن اليوم، بحسب ما أفادت مصادر قضائية، ما يمهد الطريق أمامه للخروج والخضوع لإقامة جبرية. وقالت المصادر لوكالة فرانس برس إن النيابة العامة، التي كانت آخر من قد يعيق خروج مبارك بعد قرار إخلاء سبيله الأربعاء في آخر قضية كان يسجن على ذمتها، أكدت لوزارة الداخية "أن قرار الإفراج صحيح".

وفي وقت سابق، أعلن مكتب رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي وضع مبارك قيد الإقامة الجبرية في خطوة تهدف إلى تهدئة الكثيرين الذين اعترضوا على قرار إخلاء سبيله. وحُكم على مبارك (85 عاما) بالسجن المؤبد العام الماضي في قضية قتل المتظاهرين، لكن محكمة قبلت طعنه على الحكم هذا العام وأمرت بإعادة محاكمته. وربما لن يكون للرئيس الأسبق المريض مستقبلا سياسيا، لكن قرار المحكمة أثار استياء بعض المصريين. ودعا أنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى تظاهرات يوم الجمعة (23 أغسطس/ آب) تحت عنوان "جمعة الشهداء" احتجاجا على عزل الجيش لمرسي.

نشطاء مصريون يطلقون حملة ضد مبارك ورموز نظامه

وفي سياق متصل، أطلق نشطاء مصريون وحركات ثورية اليوم حملة للمطالبة بمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ورموز نظامه أمام محكمة ثورية. ودعت كل من منظمة الاشتراكيين الثوريين وحركة شباب 6 أبريل إلى تدشين الحملة بمظاهرة غدا الجمعة أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة. وقالت منظمة الاشتراكيين الثوريين في بيان لها تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه أن الحملة تأتي لـ"رفض الإفراج عن المخلوع مبارك بعد أن برأه القضاء من معظم التهم المنسوبة إليه، في حين لا يجد القضاء غضاضة في إصدار الأحكام على الثوار سواء في عهد المعزول محمد مرسي أو في عهد المجلس العسكري من قبله".

وأضاف البيان: "بالرغم من أن معظم أحكام البراءات التي صدرت في صالح رموز النظام السابق - نظام مبارك - جاءت في عهد حكم جماعة الإخوان المسلمين، إلاّ أن النظام الحالي استغل الفرصة لكي يدفع إلى الإفراج عن كل رموز نظام مبارك تمهيدا لعودة دولة مبارك العميقة بكل أجهزتها القمعية من شرطة وقضاء فاسد وأمن دولة".

وقال القيادي بمنظمة الاشتراكيين الثوريين هشام فؤاد لـ (د.ب.أ) إن الحملة هدفها خلق ضغط شعبي من أجل إنشاء محاكم ثورية يحاكم أمامها مبارك ورموز نظامه، وأضاف: "الموضوع كله سياسي وليس قانوني، فالجميع يعرف أن القوانين الحالية عاجزة عن محاكمة مبارك ورموز نظامه ولن يتحقق القصاص لشهداء الثورة إلا بمحاكمات ثورية".

القبض على أحمد عارف المتحدث باسم الإخوان

وفي تطور آخر، قامت قوات الأمن المصرية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس بإلقاء القبض على المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف. وقال مصدر أمني مصري إن عملية القبض على عارف تمت من دون مقاومة تذكر، مشيرا إلى ترحيل أحمد عارف إلى سجن طره. ويأتي القبض على عارف بعد إلقاء القبض على الداعية صفوت حجازي المعروف بدفاعه عن جماعة الإخوان صباح أمس، وكذلك القبض على المرشد العام للجماعة محمد بديع في إحدى الشقق السكنية بمدينة نصر، شرقي العاصمة القاهرة.

ح.ز/ ش.ع (أ.ف.ب / د.ب.أ / رويترز)