1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: الحكم على شرطيين تسببا بموت خالد سعيد

أصدر القضاء المصري حكمه في محاكمة شرطيين في قضية مقتل الشاب خالد سعيد الذي تعرض للضرب حتى الموت في حزيران/ يونيو 2010 وبات رمزا لثورة يناير 2011. الحكم يقضي بالسجن المشدد عشر سنوات.

قضت محكمة جنايات الإسكندرية بشمال مصر الاثنين (3 مارس/ آذار) بالسجن المشدد 10 أعوام بحق مخبري شرطة متهمين بقتل الناشط خالد سعيد والذي أشعل بوفاته فتيل ثورة المصريين ضد نظام الرئيس حسني مبارك في يناير/ كانون الثاني 2011 وأطاحت به لاحقا.

وكانت هيئة المحكمة قد استمعت لشهادة الشهود والمرافعات خلال سبع جلسات سابقة بحضور المتهمين عوض سليمان ومحمود صلاح، مخبري الشرطة، بعد نقض الحكم الصادر في 26 تشرين الأول/ أكتوبر 2011 بإدانتهما بالسجن 7 سنوات لكل منهما.

وصرح محامي عائلة خالد سعيد الاثنين بالقول: إنه "طلب العقوبة القصوى (لأعمال التعذيب)، أي السجن 15 عاما"، واصفا الحكم الأول بأنه "غير منصف". وأضاف"على المصريين التأكد من أن الشرطة توفر لهم الأمن ولا تشكل خطرا عليهم"، حسب تعبيره.

وكان الشرطيان المحكوم عليهما قد قالا إن سعيد ابتلع لفافة مخدر من البانغو كانت بحوزته خلال قيامهما بإلقاء القبض عليه، لكن المحامين المدافعين في القضية قالوا إن الشرطيين عذبا سعيد حتى الموت. وظهرت صور لسعيد بعد عملية تشريح الطبيب الشرعي على مواقع التواصل الاجتماعي وبدت فيها أسنانه مهشمة.

ح.ع.ح/ ف.ي (د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة