1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: الجيش يبدأ تأمين مقار القنوات الفضائية قبيل احتجاجات ثلاثين يونيو

بدأ الجيش المصري اليوم في اتخاذ إجراءات تأمين مدينة الإنتاج الإعلامي حيث توجد مقار القنوات الفضائية الخاصة، ذلك غداة إعلان مصدر عسكري تولي الجيش حماية المدينة التي تعرضت لحصار الإسلاميين من قبل مرتين.

قبل أربعة أيام من التظاهرات المعارضة للرئيس المصري الإسلامي محمد مرسي في الثلاثين من حزيران/يونيو الجاري بدأ الجيش المصري تأمين مقار القنوات الفضائية الخاصة في مدينة الإنتاج الإعلامي. وسبق وتعرضت المدينة لمحاصرة منتمين للتيار الإسلامي مرتين من قبل. وقال مصدر عسكري لفرانس برس أن "قوات الجيش بدأت تامين بعض المنشات العامة ومنها مدينة الإنتاج الاعلامى حيث انتقلت قوات إلى داخل المدينة لاستكشاف مواقع الدخول والخروج والتعرف على نقاط الرقابة بها". وأوضح المصدر أن تأمين مقر القنوات الفضائية مرتبط ببدء خطة انتشار الجيش لتأمين الأماكن الحيوية والإستراتيجية.

مشاهدة الفيديو 42:35

احتجاجات 30 يونيو في مصر: موعد مع ثورة جديدة أم انقلاب على الديمقراطية؟

ولم تظهر وحدات من القوات المسلحة في محيط المدينة حتى اللحظة، لكنه جرى البدء في إجراءات تأمين بوابات المدينة، بحسب شهود العيان. وقال احمد امبابي، معد البرامج بقناة السي بي سي الخاصة، لفرانس برس إن "طائرات عسكرية مروحية حلقت فوق المدينة مرات عدة اليوم"، وأضاف امبابي "الأمن المركزي (قوات تابعة للشرطة) ضاعف من تواجد الأفراد والمدرعات داخل المدينة بشكل ملحوظ". وقالت نيرمين فضة، الموظفة الإدارية بأحد شركات الإنتاج بالمدينة، أنه "جرى وضع حواجز إسمنتية أمام البوابات الرئيسية للمدينة"، وأضافت "جرى إبلاغنا أن الجيش سيدير عملية الدخول للمدينة ابتداء من الغد (الخميس).. وانه لن يسمح بدخول من لا يحملون تصاريح دخول المدينة ابتداء من الخميس".

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر عسكري مصري أمس الثلاثاء قوله إن "قوات المنطقة العسكرية المركزية ستتولى أعمال تأمين مدينة الإنتاج الإعلامي اعتبارا من الثلاثاء". وقالت الوكالة إن الجيش سيدفع بعربات مدرعة وقوات من المشاة لتأمين المدينة بشكل كامل، وذلك من اجل الحفاظ "على المنشاة الإعلامية الكبيرة وأداء رسالتها الإعلامية".

ويواجه الإعلام الخاص في مصر اتهامات من الإسلاميين بمعاداة المشروع الإسلامي. ويطالب الإسلاميون دائما في تظاهراتهم بتطهير الإعلام الذين يصفونه بـ "الفاسد". وتعرضت طواقم قنوات فضائية للطرد من تظاهرة "نبذ العنف" التي نظمتها جماعة الإخوان المسلمين وحلفاؤها الإسلاميون الجمعة الماضية بعدما تعرضوا لاحتكاكات من مناصري الرئيس الذين القوا عليهم زجاجات المياه وحطموا بعض معداتهم التقنية.

في غضون ذلك دعت سفارة الرياض بالقاهرة جميع السعوديين المتواجدين في مصر حاليا الابتعاد عن أماكن المظاهرات يوم 30 حزيران/يونيو الحالي. ودعت السفارة "جميع المواطنين السعوديين المقيمين والقادمين لمصر لأخذ الحيطة والحذر وتجنب الميادين والشوارع التي تم الدعوة للتظاهر فيها يوم 30 حزيران/يونيو الجاري، سواء في مدينة القاهرة أو باقي المحافظات والمدن المصرية حرصا على سلامتهم وأمنهم".

ط.أ/ ح.ز (ا ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع