مصرع فلسطيني وجرح المئات في جمعة الغضب ضد قرار ترامب | أخبار | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصرع فلسطيني وجرح المئات في جمعة الغضب ضد قرار ترامب

قُتل شاب فلسطيني، وأصيب مئات آخرون، في مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس و الضفة الغربية وقطاع غزة، اندلعت احتجاجا على اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء الماضي.

قتل شاب فلسطيني، وجرح 400 آخرين، خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، اليوم الجمعة(الثامن من كانون أول/ديسمبر 20178). فيما ذكرت مصادر إعلامية فلسطينية محلية أن عدد الجرحى بلغ 770 جريحا لغاية اللحظة. وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بقطاع غزة، "إن الشاب محمود المصري (30 عاما) استشهد بعد تعرضه لرصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوبي القطاع".

وكان القدرة قد أعلن عن وفاة شاب ثان، لكنه عاد ونفى النبأ وقال إن الطواقم الإنقاذ تحاول إنقاذ حياة المصاب بحالة حرجة جدا والذي تم الاعلان عن استشهاده قبل قليل بعد إعادة الحياة للقلب مرة أخرى، وذكرت المصادر أن 140 فلسطينيا أصيبوا بجروح وصفت حالة ثلاثة منهم بالخطيرة خلال مواجهات مماثلة اندلعت في مناطق متفرقة من أطراف شرق قطاع غزة.

وتم نشر مئات العناصر من قوات الشرطة بالقرب من البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة حيث يقع المسجد الاقصى. وقد أقام فلسطينيون صلاة العصر في منطقة باب العامود، وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية أن طواقمها تعاملت مع 245 إصابة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس بينها 11 إصابة بالرصاص الحي. وعلى الرغم من التواجد الكثيف لعناصر الشرطة الإسرائيلية في المنطقة. وأدى نحو 27 ألف فلسطيني صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، حسب مدير المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب.

مشاهدة الفيديو 00:59

مواجهات في القدس بين الشرطة ومتظاهرين فلسطينيين

 

وتظاهر المئات من الشبان الفلسطينيين، اليوم الجمعة، قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة، وإسرائيل، احتجاجاً على القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس. وفي الضفة الغربية و القدس أُصيب 245 فلسطينياً بحالات اختناق والرصاص المطاطي والحي، خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إنه قدم خدمات الإسعاف، لـ 11 إصابة بالرصاص الحي، و52 إصابة بالرصاص المطاطي، و178 حالة اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و4 مصابين جراء الاعتداء بالضرب.

وذكر الهلال الأحمر، أن من بين المصابين، فلسطينييْن اثنين، أصيبا في مدينة القدس، جراء تعرضهما للضرب على يد الشرطة الإسرائيلية.

وفي شمال الضفة، تركزت المواجهات في قرى قصرة وحوارة وبيتا جنوب مدينة نابلس، وبلدة كفر قدوم وقرية جيوس قرب مدينة قلقيلية إضافة لمواجهات أخرى اندلعت على المدخل الجنوبي للمدينة. كما اندلعت اشتباكات على مدخل مدينة سلفيت، وعلى المدخل الغربي لمدينة طولكرم، وقرب حاجز الجلمة في جنين.

أما في وسط الضفة الغربية فقد اندلعت المواجهات في عدد من قرى مدينة رام الله، وتركزت في قرى بلعين ونعلين، وبُدرس، والنبي صالح، والجانية، كما اندلعت مواجهات على المدخل الشمالي لرام الله.

كما  وقعت مواجهات جنوبي الضفة المحتلة، قرب عدد من نقاط التماس مع الجانب الإسرائيلي في مدينتي الخليل وبيت لحم.

وتأتي هذه التطورات، احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وتوقيعه على مرسوم لنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إليها. وكانت الفصائل الفلسطينية، قد دعت الجماهير إلى الخروج في مسيرات، احتجاجا على القرار الأمريكي.

ع.أ.ج/ح.ع.ح (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع