1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصرع العشرات من مقاتلي "داعش" في الرمادي ومحيطها

شهدت مدينة الرمادي اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم "داعش" من جهة ومقاتلي العشائر والقوات العراقية من جهة أخرى، أسفرت عن مقتل العشرات من التنظيم الإرهابي، إضافة لعشرات المدنيين.

أعلن الشيخ أحمد أبو ريشة، رئيس "مؤتمر صحوة العراق"، الجمعة (الثالث من كانون الثاني/ يناير 2014) مقتل 62 من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف اختصارا بـ"داعش" والتابع لتنظيم القاعدة الإرهابي. وذكر أبو ريشة أن بين القتلى أمير "داعش" في الأنبار، غرب بغداد. وسقط هذا العدد من القتلى خلال اشتباكات بين التنظيم من جهة وأبناء العشائر وقوات الأمن العراقية من جهة أخرى.

وقال أبو ريشة إن "أبناء العشائر انتقموا من تنظيم داعش الإرهابي بمقتل أميرهم في الأنبار أبو عبد الرحمن البغدادي". كما "قتل 46 من عناصر داعش في مدينة الرمادي و 16 آخرين في الخالدية" الواقعة إلى الجنوب من الرمادي. وأشار إلى أن العمليات التي نفذتها قوات العشائر بمساندة قوات الشرطة العراقية وقعت اليوم الجمعة. وأكد أبو ريشة أن قوات العشائر والشرطة "استطاعت حتى الآن تطهير قرابة 80 بالمائة من بلدات الأنبار وتواصل ملاحقة عناصر القاعدة من منطقة إلى أخرى".

كما قُتل 32 مدنيا، على الأقل، في الاشتباكات التي تشهدها مدينتا الفلوجة والرمادي العراقيتان، وفقا لمصادر في الشرطة العراقية. وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية لوكالة فرانس برس أن بين القتلى نساء وأطفال، وهو ما أكده ضابط برتبة عقيد في الشرطة.

وشهدت مدينتا الرمادي والفلوجة اليوم الجمعة اشتباكات جديدة بين قوات الشرطة ومسلحي العشائر السنة من جهة، ومقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة ثانية، بينما تتواصل سيطرة هذا التنظيم على بعض مناطق المدينتين. وأبلغ شيوخ عشائر المنطقة وكالة رويترز للأنباء الجمعة أن نشر رجال العشائر في مواجهة المسلحين جاء بموجب اتفاق توصل إليه شيوخ العشائر مع حكومة بغداد مساء أمس الخميس، في مسعى لمواجهة تنظيم القاعدة الذي سيطر على مبان حكومية ومراكز شرطة في الرمادي ومدينة الفلوجة بمحافظة الانبار.

على صعيد آخر، صرح مسؤول أمني عراقي بارز الجمعة أن قوات الشرطة اعتقلت ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة وعثرت على مخبأ للأسلحة شمالي مدينة الكوت، 180 كم شمال شرق بغداد. وقال اللواء رائد شاكر جودت قائد شرطة الكوت في مؤتمر صحفي إن قوات الشرطة "نفذت عملية أمنية في قضاء الصويرة شمالي الكوت أسفرت عن اعتقال ثلاثة مطلوبين وفق قانون الإرهاب لانتمائهم لتنظيم القاعدة، فيما تمكنت قوة تابعة للفوج الثالث من ضبط مخبأ للعبوات الناسفة". وأضاف" أن المخبأ كان يضم كميات من المواد التي تدخل في تفخيخ العبوات والسيارات المفخخة فضلا عن تسعة عبوات ناسفة عبارة عن قذائف مدفعية عيار 155 ملم خمسة، منها مربوطة بأسلاك ومعدة للتفجير".

ح.ع.ح/ ف.ي (د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)