1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصادمات جديدة بين الشرطة ومتظاهرين في اسطنبول

تدخلت الشرطة التركية مجددا مساء الخميس في اسطنبول لتفريق آلاف الأشخاص كانوا يتظاهرون للتنديد بمقتل شاب في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، مستخدمة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

لليلة الثانية على التوالي، شهدت مدينة اسطنبول التركية حوادث بين قوات الأمن وحوالي ألفين إلى ثلاثة آلاف شخص في حي كاديكوي على الضفة الآسيوية للبوسفور وهو حي يعتبر معقلا للمعارضة. واستعملت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاط لمنع المتظاهرين من الاقتراب من المقر المحلي لحزب العدالة والتنمية. واستمرت المواجهات عدة ساعات، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس، الذي أضاف أن الشرطة اعتقلت العديد من المتظاهرين.

وحسب وسائل الإعلام التركية، فإن مواجهات وقعت أيضا مساء الخميس بين متظاهرين والشرطة في أنقرة وفي أنطاكيا بجنوب البلاد، حيث قتل أحمد اتاكان (22 عاما) في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء (10 سبتمبر أيلول) خلال مواجهات مع الشرطة في مظاهرة مناهضة لطريقة تعامل حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مع احتجاجات واسعة النطاق في تركيا هذا الصيف.

وتضاربت الأنباء حول أسباب وفاة اتاكان، ففي حين قال شهود عيان إنه تعرض لضربة شديدة على الرأس، تقول الشرطة إنه سقط من فوق أحد الأسطح.

وكانت وتيرة المظاهرات المناهضة للحكومة قد خفت إلى حد كبير منذ مطلع يوليو/ تموز، لكن احتجاجات متفرقة خرجت في اسطنبول وأنقرة وهاتاي.

س.ك/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة