1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مشاركة سورية في مهرجان كان بفيلم "ماء الفضة"

وافقت إدارة مهرجان "كان" السينمائي الدولي على إدراج الفيلم السوري "ماء الفضة" لمخرجيه أسامة محمد ووسام بدر خان ضمن قائمة الأفلام المشاركة في المهرجان التي ستقام فعالياته في الفترة الممتدة بين 14 و25 من أيار/ مايو القادم.

أعلن المنتج والمخرج السوري عروة نيربية الاثنين (21 أبريل/ نيسان 2014) أن إدارة مهرجان "كان" السينمائي الدولي في فرنسا قبلت مشاركة فيلمه "ماء الفضة" للمشاركة في الدورة المقبلة للمهرجان والتي تقام في الفترة من 14 إلى 25 أيار/ مايو المقبل.

وقال منتج الفيلم عروة نيربية إن "الجهة المختصة أعلنت مساء الأحد قائمة الأفلام المختارة رسميا لمهرجان كان السينمائي في دورته القادمة، وتضمنت الفيلم التسجيلي الطويل ماء الفضة". والفيلم من إخراج أسامة محمد ووئام بدرخان التي سبق لها وأخرجت عدة أفلام تسجيلية شاهدها الجمهور السوري بدون نشر اسمها لاعتبارات أمنية.

ويعرض فيلم "ماء الفضة" قصة صداقة وشراكة نشأت بين مخرجي الفيلم أسامة محمد، الذي بات عالقا في باريس بسبب تلقيه تهديدات بالقتل في وطنه سوريا بعد مطالبته بحرية المعتقلين السوريين في ندوة بمهرجان كان عام 2011، والمخرجة الشابة بدرخان المقيمة في حمص وسط سوريا أثناء هذه الحرب.

وقال نيربية "يسرد الفيلم سيرة الثورة السورية من وجهة نظر جيل الشباب السينمائيين الجدد، من درعا جنوبي البلاد إلى منطقة دوما في ريف دمشق، وصولا إلى الساحل السوري في اللاذقية وبانياس. وتابع منتج الفيلم قائلا: "أولئك الشباب الذين لم يدرسوا السينما ولم يتعلموها ولكنهم وجدوا في الكاميرا أداة للتعبير وسط أصعب وأعنف الظروف في الحرب الطاحنة".

ويتناول الفيلم حكايته من زاوية مخرجيه، فبينما أسامة محمد في باريس، لا يستطيع مغادرة شاشته، يحاول الحفاظ على ارتباطه بوطنه عبر رسائل الشباب على مواقع يوتيوب وعلى فيسبوك، تبدأ صداقة بينه وبين بدرخان التي تصنع أفلامها في شوارع حمص، في بابا عمرو وفي الخالدية (أحياء من مدينة حمص التي يحاصرها نظام الرئيس السوري بشار الأسد منذ أكثر من عام)، والتي انتهى بها الأمر لتكون الناشطة المستقلة الوحيدة في حصار حمص الشهير وإلى اليوم .

ع.ش/ ط. أ (د ب أ)