1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

"مسيرة الحب" ـ رقص ومرح وقبلات ساخنة على أنغام موسيقى التكنو

تعتبر "مسيرة الحب"، التي انطلقت في برلين في نهاية ثمانينات القرن الماضي، اكبر احتفالية فنية موسيقية راقصة من نوعها في ألمانيا وأوروبا، والتي يشارك فيها أكثر من مليون ونصف من الباحثين عن اللهو والمتعة والقبلات الساخنة.

default

مدينة دورتموند تحولت كلها إلى صالة احتفالات

قدم إلى مدينة دورتموند الألمانية يوم السبت الماضي حوالي مليون وستمائة شخص للمشاركة في احتفالية "مسيرة الحب" التي تعد أكبر احتفالية فنية صاخبة من نوعها في ألمانيا وأوروبا. مدينة دورتموند لم تكن مستعدة تماما لهذا الحدث الهائل، فمحطة القطار رغم كبر حجمها لم تستوعب هذا العدد الهائل من الزوار، مما اضطر السلطات المحلية لإغلاق المحطة عدة مرات مما أطال وقت الانتظار و السفر حيث بقيت قطارات عديدة واقفة عند مداخل المدينة.

Love Parade 2008 in Dortmund

الملايين حضروا "مسيرة الحب"

ورغم إغلاق الطريق السريع المؤدي إلى المدينة، إلا أن تدفق الزوار لم ينقطع طوال اليوم. ورغم سقوط الأمطار، إلا أن أجواء الاحتفال كانت مرحة للغاية وسارت من دون حوادث كثيرة، كما يقول توماس ليبينغ المتحدث باسم فرق الإسعاف و المساعدة الطبية. الاحتفالات استمرت حتى ساعات الليل المتأخرة، حيث تحولت مدينة دورتموند بكاملها إلى صالة مفتوحة للرقص والشراب واللهو وتبادل القبل الساخنة تعبيرا عن الحب في "مسيرة الحب".

من مظاهرة من أجل السلام إلى مسيرة للحب

Love Parade 2008 - Besucher im Regen Copyright: DW/Khalid El Kaoutit

المتعة ليس لها حدودد

"مسيرة الحب" نُظمت أول مرة سنة 1989، شهور قليلة فقط قبل سقوط جدار برلين. ففي هذا العام الذي عرف هزات سياسية كبيرة و مظاهرات متواصلة في برلين الشرقية آنذاك للمطالبة بسقوط الجدار وبوحدة ألمانيا، كانت مجموعة صغيرة من الأشخاص قد خرجت إلى شوارع برلين الغربية في مظاهرة سياسية من أجل السلام بين الشرق والغرب و من أجل اعادة توحيد شطري ألمانيا. ورقص المشاركون حينها في المظاهرة على أنغام موسيقى كانت تصدح من سيارات واكبت المظاهرة. هذه الفعالية السياسية تحولت مع مرور الزمن وبانتهاء "الحرب الباردة" إلى مسيرة من نوع آخر أساسها الحب وليس الحرب، وأطلق عليها "مسيرة الحب " Loveparade، التي يقصدها الملايين من الباحثين عن المرح و المتعة و اللهو و عشاق موسيقى التكنو.

إلا أن المشاكل المصاحبة للاستعراض و خصوصا التغلب على النفايات التي يتركها المشاركون وراءهم حتمت على بلدية مدينة برلين سحب الترخيص من منظمي الحفلة السنوية.

الانتقال إلى منطقة الرور

Love Parade in Berlin Kuss

كل شيء تقريبا مسموح به في "مسيرة الحب"

"مسيرة الحب" تعد من أكبر الحفلات الموسيقية في أوروبا من حيث عدد المشاركين فيها. ففي سنة 1999 تعدى عدد الحاضرين المليون و نصف المليون شخص. و نظرا لهذا الإقبال الكبير فقد قررت خمس مدن من منطقة الرور في ولاية شمال الراين ـ وستفاليا احتضان الفعالية لمدة خمس سنوات، حيث تتناوب المدن الخمس الكبرى في الولاية على تنظيم هذه الفعالية. وقد استضافتها العام المنصرم، لأول مرة خارج مدينة برلين، مدينة إيسن. أما هذه السنة فقد اقيمت في مدينة دورتموند. خروج "مسيرة الحب" من مدينة برلين لم يلق إعجاب الكثيرين، كما يقول شتيفان، و هو من احد متتبعي "مسيرة الحب“ منذ سنواته الأولى. فعلى حد تعبيره فإن رونق برلين الفريد يضفي على الفعالية مذاقا من نوع خاص.