1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مسيرات يوم العمال العالمي في ألمانيا تطالب بزيادة الأجور والرواتب

المسيرات التي شهدتها ألمانيا بمناسبة يوم العمال العالمي طالبت الحكومة بالعمل على تحسين مستوى الدخول للعمال والموظفين. معظم المسيرات جرت بشكل سلمي والاحتياطات الأمنية منعت وقوع صدامات محتملة.

default

جانب من مظاهرة شهدتها هامبورغ اليوم ضد المظاهرة التي قام بها اليمين المتطرف والنازيون الجدد هناك

شهدت عدة مدن ألمانية اليوم مسيرات ومظاهرات تقليدية نظمتها النقابات العمالية وجهات يسارية بمناسبة الأول من مايو/أيار الذي يوافق يوم العمال العالمي. وركزت مطالب المشاركين فيها على تحسين ظروف العمل ورفع الأجور. وشارك في المسيرة الرئيسية بمدينة ماينس ميشائيل سومر رئيس اتحاد نقابات العمال الألمان/ DGB وكورت بيك رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي شريك التحالف الحاكم في برلين برئاسة المستشارة انجيلا ميركل.

DGB - Zentrale Kundgebung - Sommer

ميشائيل سومر رئيس اتحاد نقابات العمال الألمان وهو يتحدث إلى المشاركين في مسيرة مدينة ماينس بمناسبة يوم العمال العالمي 2008

وطالب سومر في كلمته أمام المشاركين في مظاهرات ومسيرات بتدخل الدولة لحماية أماكن العمل القائمة وخلق فرص عمل إضافية. وأضاف بأن على الحكومة التدخل حيث تستطيع بدلاً من الحديث فقط عن هدف القضاء على البطالة. أما رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي بيك فطالب بإشراك العمل والموظفين بثمار الانتعاش الاقتصادي. وأشار في هذا السياق إلى ارتفاع أرباح الشركات بنسبة 20 بالمائة، بينما تراجعت الأجور والرواتب بنسبة 0.4 بالمائة خلال السنوات القليلة الماضية.

مصادمات وأعمال عنف في هامبورغ

وفي الوقت الذي تميزت فيه معظم المسيرات بهدوء نسبي شهدت مظاهرات هامبورغ أعمال عنف ومصادمات مع قوات الأمن والشرطة. وجاء ذلك قبل وخلال مظاهرات شارك في إحداها نحو 7000 شخص رداً على أخرى نظمها الحزب القومي اليميني المتطرف/ NPD وحضرها أكثر من 1000 شخص. ورافق أعمال العنف تحطيم زجاج نوافذ أبنية وإصابة العديد من الأشخاص بجروح. وعلى ضوء ذلك كثفت الشرطة حضورها في المدينة بهدف تطويق المزيد من أعمال العنف ومنع التخريب.

تطويق صدامات في نورنبرغ وانتقادات لبلديتها

Anhaenger der rechtsgerichteten NPD demonstrieren am Donnerstag, 1.Mai 2008, in Nuernberg waehrend ihres Marsches.

جانب من المسيرة التي نظمها القوميون المتطرفون/ النازيون الجدد في مدينة نورنبرغ جنوب ألمانيا

وفي مدينة نورنبرغ قالت مصادر الشرطة إن حوالي ثلاثة آلاف شخص تظاهروا احتجاجا على مسيرة للنازيين الجدد في المدينة نفسها شارك فيها حوالي ألف شخص. وقالت الشرطة انه تم الفصل بين المجموعتين عبر سياج تفاديا لأية صدامات، ووصفت الوضع بأنه هادئ. وقد أثار الترخيص الذي منحته بلدية نورمبرغ لتنظيم المسيرة استياء المجلس المركزي لليهود في ألمانيا. وانتقدت رئيسة المجلس شالوته كنوبلوخ تصرف سلطات المدينة على هذا النحو. غير أن رئيس بلديتها الاشتراكي الديمقراطي اولريش مالي قال بأنه لا يمكن منع مثل هذه المظاهرت طالما لم يتم حظر الحزب القومي اليميني المتطرف الذي يمثل النازيين الجدد.

هدوء في العاصمة برلين

أما في العاصمة برلين فبقي الوضع هادئا بشكل نسبي حتى بعد ظهر اليوم، ففي ضاحية برينسلاوير بيرغ وقعت مساء أمس صدامات خفيفة لوقت قصير مع قوات الشرطة بعد قيام شباب برمي زجاجات فارغة عليها. وقد أعلن متحدث باسمها أن الوضع كان الأهدأ منذ أكثر من عشر سنوات. وأضاف بان الثقة كبيرة ببقاء الوضع هادئاً طوال هذا اليوم رغم المسيرات المتوقعة حتى الليل. وقد نجحت قوات الأمن خلال العام الماضي وللمرة الثالثة على التوالي في تطويق أعمال العنف التي كانت تشهدها المدينة لسنوات طويلة لاسيما في ضاحية كرويتسبيرغ التي تقطنها نسبة عالية من الأجانب، ومن ذوي الأصول الأجنبية.

مختارات