1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسيرات الفصح في ألمانيا تطالب بالتخلي عن الطائرات بدون طيار

شهدت العاصمة الألمانية برلين مسيرة تقليدية يجري تنظيمها بالتزامن مع عيد الفصح للاحتجاج على التسلح النووي. وكانت هذه الحركة الاحتجاجية تضم في السابق مئات الآلاف من دعاة السلام والمواطنين للتعبير عن احتجاجاتهم.

شهدت العاصمة الألمانية برلين اليوم السبت (30 مارس/ آذار 2013) مسيرة تقليدية بمناسبة عيد الفصح وللاحتجاج على التسلح النووي. وحملت المسيرة التي شارك فيها نحو 800 شخص شعار "لقد حان الوقت لتقولوا لا" وأعرب المشاركون خلال المظاهرة عن احتجاجهم على استخدام الجيش الألماني للطائرات التي تعمل بدون طيار في الحروب كما طالبوا بالتخلص من السلاح النووي وانسحاب الجيش الألماني من أفغانستان.

من جانبها قالت الشرطة الألمانية إن المظاهرة سارت بشكل سلمي. وقد بدأت حركة السلام في سائر أنحاء ألمانيا بمسيرات عيد الفصح لهذا العام بمشاركة فاترة في معظمها. فقد اجتمع الخميس في إيرفورت حوالي 70 متظاهرا يحملون شعار "المستقبل يحتاج إلى السلم - أوقفوا سياسة الحرب". وطالب هؤلاء المتظاهرون في خطب ألقوها ولافتات رفعوها بإنهاء التواجد الألماني في أفغانستان.

وفي ولاية هيسن بدأت هذه المسيرات التقليدية ببلدة بوخكوبل الجمعة بمشاركة 150 متظاهرا ضد تصدير الأسلحة الألمانية واستخدام الطائرات بدون طيار. وحمل المتظاهرون الذين طافوا شوارع المدينة شعارا يقول: "لا حرب بعد اليوم - لا فاشية بعد اليوم".

وقد تم الإعداد لإقامة أكثر من 80 لقاء ومظاهرة حتى حلول عيد الفصح تقوم عليها حركة السلام في ألمانيا في أماكن متعددة من البلاد من بينها مدن رامشتاين وروستوك وأولدنبورغ وأوغسبورغ وبرلين. وتنظم هذه المسيرات بمناسبة عيد الفصح كل عام وضد سياسة تصدير الأسلحة الألمانية للخارج واستخدام الطائرات بدون طيار. وترجع جذور هذه الحركة للاحتجاجات التي كانت تقام أثناء الحرب الباردة ضد سياسة التسلح النووي.

م. أ. م/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات