1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مسودة دنمركية لاتفاقية عالمية للمناخ واستعداد أوروبي لمساعدة الدول النامية

أعلنت الدنمارك، التي تستضيف قمة للمناخ، عزمها تقديم أول مشروع لاتفاقية عالمية تهدف لمكافحة التغيرات المناخية، وقادة الاتحاد الأوروبي يتجهون نحو التقدم بعرض لمساعدة الدول النامية للتعامل مع ارتفاع درجة حرارة الأرض.

default

مؤتمر كوبنهاجن أمام تحدي إنقاذ كوكب الأرض

جاء إعلان عزم كوبنهاجن تقديم مشروع لاتفاقية عالمية بشأن المناخ على لسان رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوك راسموسن ليلة الأربعاء/الخميس عبر شاشات التليفزيون. وشارك راسموسن بشكل مفاجئ في فعاليات المؤتمر بعد أن تعرضت بلاده لهجوم من دول نامية وصاعدة اتهمت كوبنهاجن بأن دورها في المفاوضات يصب في صالح الدول الغنية فحسب. ووصف راسموسن هذا النقد بأنه "دعاية مسرحية". وقال:"هذه أمور طبيعية في مثل هذا المؤتمر". وكان راسموسن قد وصف مسودة الاتفاقية الختامية للقمة، والتي كانت محل جدل في كوبنهاجن، بأنها "ورقة عمل غير رسمية". ويتضمن هذا المشروع إلزام الدول النامية، والدول صاحبة الاقتصاديات الصاعدة بتقليل الانبعاث الغازية الضارة.

ويستعد رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي الـ 27 خلال اليوم الخميس وغد الجمعة للتوصل إلى موقف موحد لعرضه خلال القمة التي ستصل إلى ذروتها في يوميها الأخيرين (17 ­، 18 من الشهر الجاري) حيث سيصل ما يزيد على 110 من رؤساء الدول والحكومات إلى العاصمة الدنمركية، وبينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

الاقتصاد وتمويل مكافحة تغير المناخ على رأس جدول أعمال قمة أوروبية

Sudan Dänemark Lumumba Stanislaus Di-Aping Sprecher der GZZ

رئيس مجموعة دول ال77+ الصين ينتقد المسودة الدنماركية بشدة

ويأمل قادة الاتحاد الأوروبي في إعطاء زخم لمحادثات الأمم المتحدة حول التغير المناخي في كوبنهاجن اليوم، من خلال عرض المليارات لمساعدة الدول النامية في التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الأرض. وحدد الاتحاد الأوروبي حجم التمويل العالمي الفوري اللازم بما يتراوح بين خمسة مليارات وسبعة مليارات يورو سنويا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. وتقدر متطلبات المساعدة على المدى الطويل بمائة مليار يورو سنويا بحلول عام 2020. وقال دبلوماسيون إنه من المحتمل أن تشهد القمة الأوروبية، خلافا عنيفة بشأن إجمالي المبلغ المطلوب على وجه السرعة، والذي يتم جمعه من خلال تبرعات الدول الأعضاء السبع والعشرين في التكتل الأوروبي.

ميركل تؤكد على ضرورة مشاركة الدول الغنية والفقيرة في جهود حماية المناخ

وأكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ضرورة أن تتحمل الدول الغنية، والفقيرة أيضا، مسئولية مكافحة التغير المناخي. وقالت ميركل اليوم خلال مؤتمر حزب الشعب الأوروبي بمدينة بون، إنه حتى إذا استطاعت أوروبا وحدها التخلي عن كل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، "فلن نكون بذلك حللنا مشكلة المناخ في العالم". وذكرت ميركل أنه يتعين لذلك أن تشارك جميع دول العالم في جهود حماية المناخ، مشيرة في الوقت نفسه إلى ضرورة أن تلعب الدول الصناعية دورا رياديا في هذا المجال. من جانبه،أعلن وزير البيئة الفرنسي جان لوي بورلو أن الرئيس نيكولا ساركوزي الذي سيشارك في قمة كوبنهاجن الأسبوع المقبل يريد الوصول "في اقرب وقت" إلى خفض الانبعاثات الضارة بنحو 30 في المائة على الصعيد الأوروبي.

(ه.إ/رويترز/د.ب.أ/أ.ف.ب)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات