1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مسلسل تلفزيوني يؤرخ مراحل الثورة والصراع القبلي في ليبيا

ستعزز البرامج الرمضانية في القنوات التلفزيونية العربية هذا العام بمسلسل ليبي جديد يحمل اسم "دراجنوف"، يعالج الصراع القبلي القائم في ليبيا ومرحلة ما قبل إسقاط نظام القذافي. ويتميز المسلسل بمشاركة فنانين ليبيين وعرب.

بدأ المشرفون على المسلسل التليفزيوني الليبي "دراجنوف" مراحل التصوير الأولى استعداداً لعرضه في شهر رمضان القادم على القنوات الليبية والعربية. ويؤرخ المسلسل ـ حسب مخرجه أسامة رزق ـ لمرحلة ما قبل الثورة الليبية على نظام العقيد معمر القذافي، ثم فترة الثورة وما بعدها من الناحية الاجتماعية وتأثر الشعب الليبي بالثورة وتداعياتها.

وأوضح المخرج أن اسم المسلسل مستمد من اسم بندقية القنص الروسية الشهيرة "دراجنوف"، وتم اختيارها عنوانا لعلاقتها بالحبكة الدرامية للمسلسل حيث تظهر في عدة مشاهد محورية داخل الأحداث. ومن جانبه أكد مؤلف المسلسل سراج الهويدي، أن تجربة "دراجنوف" تعتبر "تجربة ثرية درامياً" وأنه يعتقد أنها "ستغير كثيراً في المشهد الدرامي الليبي"، لما تحمله الفكرة من جرأة ومن إسقاط مباشر على أحوال المواطنين وتأثرهم بتداعيات الثورة، على حد قوله.

كما يركز المسلسل على دمج التفاصيل السياسية والاجتماعية لإبراز الفجوة التي حدثت في العلاقات الاجتماعية إبان الثورة والخلافات والصراعات القبلية في ليبيا. ويتكون المسلسل من 15 حلقة فقط، ويستعرض تفاصيل حياة مجموعة من العائلات والشخصيات الليبية المتباينة في المستوى الاجتماعي والثقافي والقرب من السلطة الحاكمة في النظام السابق، ليرصد الفجوة التي حدثت في المجتمع بعد سقوط النظام، والانقسام الكبير الناتج عن تداعيات الثورة مع تعدد مراكز القوى داخل المجتمع.

وتتولى إنتاج المسلسل مؤسستين ليبيتين هما شركة "أرت برودكشن" ومؤسسة العين للصحافة والإعلام والدراسات. ويعد هذا الإنتاج الأضخمَ في تاريخ الدراما الليبية المستقلة عن التمويل الحكومي بحسب القائمين عليه. ويشارك في بطولة المسلسل عدد من الفنانين العرب الذين لم يكشف صناعه عن أسمائهم رغم التعاقد معهم. ومن المقرر أن يُنجز الفيلم باللهجة الليبية حيث سيؤدي الأدوار مجموعة من الوجوه الجديدة من الفنانين الليبيين. وقدم المخرج أسامة رزق والمؤلف سراج الهويدي العام الماضي مسلسلا بعنوان "فوبيا" تولت إنتاجه أيضاً شركة آرت برودكشن ومؤسسة العين للصحافة والإعلام.

ع.ع / ط.أ (د ب أ)