1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسلحون يقتلون 14 شيعيا في شمال العراق

أعدم مسلحون شمال العراق 14 من سائقي شاحنات الصهاريج بعدما فحصوا هوياتهم وتبين أنهم شيعة، فيما اتخذت قوات الشرطة إجراءات أمنية صارمة في المناطق المحيطة بسجن أبو غريب، الذي هرب منه سجناء غالبيتهم من تنظيم القاعدة.

قالت الشرطة العراقية اليوم (الخميس 25 يوليو/ تموز 2013) إن مسلحين قتلوا رميا بالرصاص 14 من سائقي شاحنات الصهاريج الشيعة بعد أن فحصوا بطاقات هوياتهم عند حاجز أقاموه على الطريق الرئيسي المؤدي شمالا من العاصمة العراقية. ووقع الحادث قرب بلدة سليمان بك على بعد 160 كيلومترا شمالي بغداد في أعقاب اشتباكات داخل البلدة بين متشددين وقوات من الجيش والشرطة.

وقال طالب محمد رئيس بلدية سليمان بك لرويترز هاتفيا: "كل الضحايا كانوا سائقين من الشيعة قادمين من بغداد إلى كركوك. وسد المتشددون طريقهم قرب سليمان بك وفحصوا بطاقات هوياتهم وأعدموهم بإطلاق النار على رؤوسهم وصدورهم." وفي وقت سابق نصب مسلحون كمينا لحافلة صغيرة في غرب تكريت على بعد 150 كيلومترا شمالي العاصمة فقتلوا بالرصاص أربعة جنود كانوا مسافرين على الطريق من بغداد إلى الموصل. وقتل أيضا تسعة من الشرطة حينما فتح متشددون يركبون شاحنات صغيرة النار على حاجز تفتيش في قرية الشورى على بعد 50 كيلومترا جنوبي الموصل.

إصابة 6 من قوات الشرطة في انفجار بكركوك

وفي كركوك أيضاً أفادت مصادر الشرطة العراقية أن ستة من قوات الشرطة أصيبوا بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة. وذكرت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن سيارة مفخخة مركونة قرب مدخل شارع مطار كركوك وسط كركوك انفجرت لدى مرور دورية لشرطة طوارئ كركوك أدى إلى إصابة ستة بينهم ضابط تم نقلهم إلى مستشفى كركوك العام لتلقي العلاج.

تطويق محيط "أبوغريب"

في سياق متصل ذكر شهود عيان عراقيون اليوم الخميس أن آلافا من أهالي المناطق الجنوبية والغربية المحيطة بمنطقة أبو غريب يعانون حصارا وطوقا أمنيا لليوم الخامس على التوالي على خلفية فرار مئات المعتقلين، غالبيتهم أعضاء بتنظيم القاعدة. وذكر شهود لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن قطاعات كثيفة من قوات الجيش والشرطة في هذه المناطق تواصل حملات الدهم والتفتيش المكثف ترافقها عمليات اعتقال لكل من يشك بانتمائه للجماعات المسلحة أو من يشك بأنه من العناصر التي هربت من السجون عقب الهجوم المسلح الذي استهدف سجن أبو غريب الأحد الماضي. وقال الشهود إن السلطات العراقية قطعت الطرق ما بين الأنبار وبغداد وكذلك مناطق التاجي وجنوب بغداد أمام حركة المواطنين وهي تنفذ حملاتها الأمنية المكثفة وإن الحصار أحدث ضررا بحياتهم وعملهم.

(ح.ز، س.ك / رويترز، د.ب.أ)