1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسلحون يخطفون ويعدمون جنودا عراقيين في كمين

قتل 20 جنديا عراقيا بالرصاص في الرأس بعد اختطافهم من قبل جماعة مسلحة تنكرت بملابس الجيش في منطقة تمر بها أنابيب تصدير النفط إلى تركيا قرب الموصل، كما لقي عدد من رجال الشرطة والصحوات مصرعهم في بعقوبة.

قال مسؤولون عسكريون اليوم الأحد (11 مايو / آيار 2014) إن مسلحين في شمال العراق نصبوا كمينا لقافلة تابعة للجيش العراقي وخطفوا 20 جنديا على الأقل ثم قتلوهم بالرصاص في الرأس. ونصب المسلحون الكمين أمس السبت قرب منطقة عين الجحش في محافظة نينوى الشمالية وهي من أكثر المناطق اضطرابا في العراق ويمر بها جزء كبير من خط لأنابيب النفط من الحقول النفطية في كركوك إلى دولة تركيا المجاورة.

وقال مسؤولون أمنيون إن مسلحين كانوا يرتدون الزي العسكري ويقودون عربات تابعة للجيش، استولوا عليها في هجمات سابقة على ما يبدو، نصبوا الكمين للقافلة وخطفوا المجندين وقتلوهم جميعا بعد ذلك بساعات. وقال ضابط في الجيش من نفس لواء الجنود القتلى "لقد تمت مفاجأة الجنود وأدركوا متأخرين جدا بأن عجلات الهمر كان يقودها إرهابيون وليس رفاقهم".

وأعلنت الشرطة العراقية العثور على جثث 15 جنديا عراقيا من بين 20 كانوا قد اختطفوا اليوم الاحد من
قبل مسلحين في منطقة عين الجحش جنوبي الموصل / 400كم شمال بغداد/. وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن القوات العراقية تواصل البحث عن خمسة جنود اخرين بينهم ضابط.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن القتل، لكن متشددين من بينهم مقاتلو جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام ينشطون بقوة في نينوى الواقعة على الحدود مع سوريا. وقال ضابط في الجيش بالموصل "جثث جميع الجنود كانت تحمل آثار إطلاقات نارية في الرأس... لقد تم إعدامهم جميعها وهذا العمل هو من بصمات مجاميع داعش"، في إشارة إلى جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام. وألقى ضابطان آخران بالمسؤولية أيضا على الجماعة.

وفي الموصل أيضا ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أربعة من عناصر الشرطة العراقية قتلوا اليوم في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش للشرطة جنوبي مدينة الموصل.

استهداف الصحوات

كما شهدت مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد هجوما على نقطة تابعة للصحوات، فقد أعلنت الشرطة العراقية مقتل سبعة من عناصر الصحوات في هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش" على قرية زراعية. ونقل موقع "السومرية نيوز" عن مصدر امني قوله إن "مسلحين من تنظيم داعش هاجموا، في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس، قرية العودة، واشتبكوا مع نقطة مرابطة أمنية للصحوات في أطراف القرية، ما أسفر عن مقتل سبعة عناصر من الصحوة". وأضاف المصدر أن الأجهزة الأمنية أرسلت تعزيزات قتالية إلى منطقة الحادث، فيما بدأت عملية بحث وتحري لملاحقة المسلحين بعد العثور على بقع دماء تدلل على وجود إصابات في صفوفهم نتيجة الاشتباكات المسلحة.

ع.خ/م.س (د.ب،ا، ا.ف.ب، رويترز)