1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسلحون مجهولون يخطفون سبعة من عناصر الجيش والشرطة في سيناء

قام مسلحون ملثمون باختطاف سبعة من أفراد الجيش والشرطة المصرية وذلك أثناء عودتهم من ورديتهم المسائية في مدينة رفح على الطريق الدولي "العريش-رفح" بمحافظة شمال سيناء، ولم تحدد السلطات هوية المسلحين بعد.

أقدم مسلحون لم تحدد هويتهم اليوم الخميس (16 مايو/ أيار2013) على خطف ثلاثة رجال شرطة مصريين وأربعة جنود في سيناء، حسب ما أعلن مسؤولون أمنيون. وقال المصدر إن العسكريين كانوا متوجهين إلى القاهرة في حافلة صغيرة عندما تم توقيف آليتهم عند نقطة تفتيش في منطقة الوادي الأخضر بشمال سيناء. وأضاف أن رجال الشرطة الثلاثة الذين خطفوا ينتمون إلى وحدات الأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية، موضحاً أن رجال الشرطة والجنود كانوا على متن حافلين مختلفتين.

مختارات

وقال مسؤول امني إن "الخاطفين لم يفصحوا بعد عن مطالبهم". وطُلب من بعض قادة البدو في سيناء القيام بوساطة بين السلطات والخاطفين. وحسب مصادر بدوية، فإن الخاطفين يريدون إطلاق سراح بعض السجناء مقابل الإفراج عن الشرطيين والجنود.

وتزايدت عمليات الخطف للمطالبة بدفع فدية أو بالإفراج عن بدو مسجونين في العامين الأخيرين في سيناء التي تشهد تدهوراً أمنياً منذ سقوط نظام مبارك في مطلع 2011. إلا أن احتجاز الرهائن لا يستمر عادة أكثر من 48 ساعة. وقام مسلحون من البدو في الفترة الأخيرة بخطف سياح مجريين وإسرائيليين ونرويجيين وبريطانيين في جنوب سيناء حيث يرتاد الأجانب المنتجعات والشواطئ. ومنذ الإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك في شباط / فبراير 2011 يسود فلتان أمني في شبه جزيرة سيناء ورفعت حالة التأهب لوقوع هجمات على الحدود مع إسرائيل. ووقع الحادث الأكثر خطورة في أب/ أغسطس 2011 عندما تسلل مسلحون إلى جنوب إسرائيل ونصبوا كمائن قتل فيها ثمانية إسرائيليين.

(ح.ز/ ع.غ/ د ب أ، أ ف ب، رويترز)