مسؤول سعودي: إطلاق سراح الأمير متعب في إطار تسوية بمليار دولار | أخبار | DW | 29.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤول سعودي: إطلاق سراح الأمير متعب في إطار تسوية بمليار دولار

أفاد مسؤول سعودي بإطلاق سراح الأمير متعب بن عبد الله بعد التوصل إلى "اتفاق تسوية مقبول" مع السلطات يقضي بدفع أكثر من مليار دولار. واتهم الأمير متعب بالاختلاس وتعيين موظفين وهميين ومنح عقود لشركاته الخاصة.

أفرجت السلطات السعودية، على ما يبدو، عن الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز الذي كان يعتبر من المرشحين لتولي العرش، بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من اعتقاله مقابل تسوية مع السلطات بلغت قيمتها مليار دولار، حسب مسؤول سعودي.

والأمير متعب (65 عاما) ابن الملك الراحل عبد الله والرئيس السابق للحرس الوطني، كان من بين عشرات من أفراد الأسرة الحاكمة والوزراء والمسؤولين الحاليين والسابقين الذين تحتجزهم السلطات في إطار حملة على الفساد تستهدف في جانب منها توطيد سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال المسؤول المشارك في الحملة على الفساد إنه تم إطلاق سراح الأمير متعب أمس الثلاثاء بعد التوصل إلى "اتفاق تسوية مقبول". وأضاف أنه لم يتم الكشف عن مبلغ التسوية ولكن من المعتقد أنه يعادل أكثر من مليار دولار أمريكي. وتابع "من المعلوم أن التسوية شملت الإقرار بالفساد الذي يشمل حالات معروفة".

وذكر مسؤول سعودي أن الأمير متعب كان متهما بالاختلاس وتعيين موظفين وهميين ومنح عقود لشركاته بما في ذلك صفقة بقيمة عشرة مليارات دولار لشراء أجهزة لاسلكي وسترات عسكرية واقية من الرصاص.

وتتضمن المزاعم الموجهة للآخرين دفع رشا وتضخيم قيمة تعاقدات حكومية والابتزاز.

ولم يتسن على الفور التواصل مع مكتب الأمير متعب للتعقيب على إطلاق سراحه. وقال أحد معارف الأسرة الحاكمة في وقت سابق عبر حسابه على موقع تويتر إن الأمير متعب يستقبل أشقاءه وأبناءه في قصره بالرياض.

 

وجاء احتجاز أمراء ورجال أعمال كبار بعد نحو ثلاثة أعوام من تنامي سلطات الأمير محمد، واعتبره البعض خطوة استباقية من جانب ولي العهد للتخلص من شخصيات قوية لتعزيز سلطاته.

وكان الأمير متعب آخر أفراد فرع شمر في الأسرة الحاكمة الذي يحتل منصبا بارزا في قمة هيكل السلطة في المملكة بعد إعفاء شقيقيه مشعل وتركي من منصبي أميري منطقتين في السعودية عام 2015.

 

ح.زم ح.ح (رويترز/ أ.ف.ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة