مسؤول أمريكي: تيلرسون ″لا يعلم″ سبب إقالته | أخبار | DW | 13.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤول أمريكي: تيلرسون "لا يعلم" سبب إقالته

تيلرسون لا يعلم سبب إقالته، هذا ما كتبه مسؤول أمريكي رفيع. في المقابل يقول ترامب إنه أقال وزير خارجيته بسبب اختلافات في وجهات النظر وخصوصا حول الملف النووي الإيراني.

صرح مسؤول أميركي بارز أن وزير الخارجية الأميركي المقال ريكس تيلرسون لم يتحدث إلى الرئيس دونالد ترامب قبل إقالته الثلاثاء (13 آذار/مارس 2018)، كما لم يتم له توضيح أسباب إقالته. وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية ستيف غولدشتاين في سلسلة تغريدات "الوزير لم يتحدث إلى الرئيس صباح اليوم لا يعلم سبب (إقالته)، إلا انه يبدي امتنانا لحصوله على فرصة للخدمة، ولا يزال يؤمن بقوة بأن الخدمة العامة أمر نبيل لا يندم عليه".

وعاد تيلرسون إلى واشنطن قبيل فجر الثلاثاء بعد جولة في عدد من الدول الإفريقية، وبعد ساعات قليلة اعلن ترامب فجأة على تويتر إقالة وزير الخارجية وتعيين مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) مايك بومبيو مكانه. وأضاف غولدشتاين، "نتمنى للوزير المعين (مايك) بومبيو كل التوفيق".

وأكد أن تيلرسون "كان يعتزم البقاء بسبب التقدم الملموس الذي تم احرازه في قضايا الامن القومي الحساسة. وقد أقام علاقات مع نظرائه". وتابع أن الوزير "سيفتقد زملاءه في وزارة الخارجية، واستمتع بالعمل مع وزارة الدفاع التي أقام معها علاقة قوية استثنائية"، في اشارة الى العلاقات الوثيقة بين تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتيس.

وأعلن ترامب أكبر تغيير في إدارته منذ توليه منصبه قبل أكثر من عام على تويتر. ويأتي هذا التغيير فيما تستعد الإدارة لاجتماع هو الأول من نوعه مع زعيم كوريا الشمالية. واختار ترامب جينا هاسبل نائبة بومبيو لتكون المديرة الجديدة للمخابرات المركزية.

وأعلن ترامب إقالة وزير خارجيته تيلرسون اليوم بعد سلسلة من الخلافات العلنية بشأن قضايا بينها كوريا الشمالية وايران. وقد أشار ترامب إلى خلافات مع تيلرسون وذلك لتبرير إقالته متحدثا خصوصا عن الملف النووي الإيراني. 

وأفادت تقارير بأن تيلرسون كان قد وصف ترامب في أحاديث خاصة بأنه "أحمق" بعد أن اقترح الرئيس زيادة الترسانة النووية الأمريكية بواقع عشرة أمثالها. ورفض تيلرسون الحديث بشكل مباشر عما إذا كان أدلى بالتصريح لكن متحدثة باسم الخارجية أصدرت نفيا في وقت لاحق.

وانضم تيلرسون إلى قائمة طويلة من كبار المسؤولين الذين إما استقالوا أو أقيلوا منذ تولى ترامب منصبه في يناير/كانون الثاني2017. ومن بين هؤلاء الخبير الاستراتيجي ستيف بانون ومستشار الأمن القومي مايكل فلين ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي وكبير موظفي البيت الأبيض رينس بيربوس  وآخرين.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات