1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مسؤول ألماني يطالب برلين باستيعاب بعض معتقلي جوانتانامو

طالب مفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان جونتر نوكه برلين بمساعدة الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما بإغلاق معتقل جوانتانامو من خلال استيعاب بعض المحتجزين في المعتقل الذين تأكدت براءتهم من التهم المنسوبة إليهم.

default

مطالب بمساعدة الحكومة الألمانية الرئيس الأمريكي القادم أوباما بإغلاق معتقل جوانتانامو

طالب مفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان حكومة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بقبول بعض المعتقلين المحتجزين في معسكر جوانتانامو الأمريكي الذين تأكدت براءتهم من التهم المنسوبة إليهم. وقال جونتر نوكه في حديث مع صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" نشر يوم أمس السبت :"جوانتانامو مشكلة أمريكية ولكن يجب ألا تبقى خطط إغلاق هذا المعتقل مصطدمة بعدم عثور السلطات الأمريكية على حل بالنسبة للبلدان التي يجب عليها أن تستقبل معتقلي هذا المعسكر".

ورأى نوكه أن على برلين أن تكون على استعداد لاستقبال بعض الويغوريين المحتجزين في جوانتانامو الذين لا يستطيعون العودة إلى وطنهم الصين. يشار إلى الرئيس الأمريكي المقبل باراك أوباما يعتزم إغلاق معسكر جوانتانامو في كوبا والذي يواجه انتقادات شديدة على مستوى العالم. ولم يعرف الرئيس الأمريكي المقبل حتى الآن ماذا سيصنع مع محتجزي المعسكر البالغ عددهم نحو 250 شخصا.

مطالب منظمات حقوقية وأممية

Global Media Forum Teilnehmer Günter Nooke

مفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان جونتر نوكه

من ناحيتها طالبت منظمة العفو الدولية "امنيستي انترناشونال" الحكومة الألمانية بتقديم موافقة فورية على قبول بعض معتقلي جوانتانامو، حيث قالت باربارا لوخبيلر مديرة أعمال المنظمة في ألمانيا: "لقد آن أوان التعامل السريع مع هذه المسألة". ورأت لوخبيلر في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية أن على الحكومة الألمانية أن تتعاون مع دول أخرى بالاتحاد الأوروبي للإعلان عن الاستعداد لقبول هؤلاء المحتجزين الأبرياء، على حد قولها. وأيدت كذلك اقتراح نوكه بشأن التركيز على مسلمي الويغور قائلة: "هناك جالية من الويغور في ألمانيا؛ لذا فسيجد هؤلاء المحتجزون سهولة في بدء حياة جديدة هنا".

يذكر أن الويغوريين هم أقلية مسلمة تقطن غالبيتها في إقليم شينجيانغ Xinjiang الصيني. ويحد منطقة شينجيانغ من الغرب كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان، ومن الجنوب باكستان وأفغانستان.

مختارات

روابط خارجية