1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤولون أمريكيون: كوريا الشمالية أبعدت صاروخين عن موقع الإطلاق

عمدت كوريا الشمالية إلى سحب صاروخين من منصة إطلاقهما على الساحل الشرقي للبلاد، وفق مسؤولين أميركيين، فيما هددت بيونغ يانغ مجددا جارتها كوريا الجنوبية بأعمال انتقامية.

ذكر مسؤولون أمريكيون أن كوريا الشمالية أخرجت صاروخين من طراز موسودان من وضع الاستعداد للإطلاق ونقلتهما من موقعهما على الساحل الشرقي للبلاد وهو ما جاء بعد استمرار القلق أسابيع بخصوص احتمال أن تجري بيونغيانغ تجربة نووية. ونقلت فرانس برس عن المسؤول الذي طالبا عدم كشف اسمه أن صاروخي "موسودان" كانا جاهزين للإطلاق في أي وقت لكنه تم "سحبهما" من موقع الإطلاق، الأمر الذي يعني زوال أي خطر آني بإطلاق صواريخ، إذ سيترتب على بيونغ يانغ القيام مجددا باستعدادات مطولة لتكون جاهزة من جديد للإطلاق.

وعززت طوكيو وسيول دفاعهما المضاد للصواريخ فيما نشرت القوات الأميركية مدمرتين مجهزتين بمضادات صاروخية ورادارات قوية لمواجهة أي عملية إطلاق، بيد أن كوريا الشمالية لم تنفذ تهديداتها وتراجعت حدة التوتر في المنطقة في الأيام الأخيرة. وصرح المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل أن "توقف الاستفزازات" من جانب بيونغ يانغ تطور ايجابي. لكن الجيش الكوري الشمالي عاد وهدد سيول اليوم الثلاثاء بالرد على الفور في حال سقوط "قذيفة واحدة" في مياهه الإقليمية خلال المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. في غضون ذلك، يستقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الثلاثاء (7 مايو/ أيار 2013) في البيت الأبيض رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هي.

ط.أ/ ح.ز (رويترز، أ ف ب)