1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مركز مساعدة المغتصبات في الهند على وشك أن يقفل أبوابه

بسبب تزايد أعداد جرائم الاغتصاب في الهند، تم تأسيس مركز خاص لاستقبال مكالمات النساء ضحايا العنف الجنسي والاغتصاب بهدف الاستفادة من مختلف الاستشارات الممكن تقديمها. ورغم نجاح المبادرة، إلا أنها مهددة بعدم الاستمرار.

بعد عمليات الاغتصاب الجماعي التي شهدتها الهند في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2012، قامت السلطات الهندية بإنشاء مركز لاستقبال المكالمات الهاتفية للنساء ضحايا الاغتصاب والتحرش الجنسي. وذلك من أجل مساعدتهم عبر تقديم استشارات لهن. وبعد أيام قليلة من بدء العمل في المركز، انهالت على المركز حوالي 10 آلاف مكالمة، بحسب ما جاء في صحيفة فرانكفورته ألغماينه الألمانية.

وذكرت الصحيفة الألمانية، أن هذه المبادرة باتت مهددة بالزوال، بعدما عجزت السلطات الهندية عن دفع أجور النساء اللواتي يستقبلن المكالمات في المركز. وأعلنت خديجة فاروقي، وهي ناشطة حقوقية تشرف على هذا المركز، لفرانكفورته ألغماينه، أن "موظفات المركز لم يستلمن أجورهن منذ شهرين".

ويبلغ عدد العاملات في هذا المركز حوالي 17، من بينهن طالبات وأمهات. وتقول فاروقي "لقد عملنا ليل نهار من أجل تحقيق هذه المبادرة"، لكن النساء اللواتي حققن ذلك تعوزهن الإمكانيات المادية للاستمرار في العمل.

ع.ش/ م.س

مختارات