1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

مركبة الشحن الأوروبية "جول فيرن" تلتحم مع المحطة الفضائية الدولية للمرة الأولى

مركبة الشحن الفضائية "جون فيرن" التحمت بنجاح مع المحطة الفضائية الدولية. المركبة واحدة من أصل خمس أخرى سيطلقها الأوروبيون بهدف مد الرحلات الفضائية بالغذاء والوقود والمؤن الأخرى.

default

صورة لمركبة الشحن الفضائية الأوروبية "جول فيرن" وهي في طريقها إلى المحطة الفضائية الدولية.

التحمت مركبة الشحن الفضائية "جول فيرن" يوم أمس الخميس بالمحطة الفضائية الدولية بشكل أوتوماتيكي في أول التحام لمركبة أوروبة في الفضاء. وأظهرت لقطات تلفزيونية حية كيف قامت أجهزة الكومبيوتر بتوجيه المركبة إلى المحطة ببطء ودون مشاكل. وبعد دقائق قليلة التحمت بالمحطة وأعلن العاملون بوحدة التحكم التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية بمدينة تولوز الفرنسية نجاح عملية الالتحام. ويدل هذا النجاح على تمكن الأوروبيين من حيازة تقنية الالتحام التي تعتبر أساسية لتجميع السفن الفضائية في المدار للقيام بمهمات بعيدة إلى المريخ على سبيل المثال.

تعاون فضائي مع الروس والأمريكان

Jules Verne dockt an ISS an

صورة نقلتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن عملية التحام "جول فيرن" مع المحطة الفضائية الدولية

وتحمل "جون فيرن" ستة أطنان من الغذاء والوقود وإمدادات أخرى إلى رواد الفضاء الثلاثة المقيمين على متن المحطة الفضائية الدولية. وهي المركبة الأولى من أصل خمس مركبات شحن فضائية سيطلقها الأوروبيون في هذا الإطار. وستسمح وكالة الفضاء الأوروبية بحرقها خارج الغلاف الجوي للأرض بعد انتهائها من أداء مهامها. وسيتم ذلك بعد أربعة أشهر عندما تحمل نفايات المحطة عائدة إلى الغلاف الفضائي فوق المحيط الهادي.

وأشرف مركز التحكم في تولوز على المناورات التي أجرتها "جول فيرن" بالتعاون مع وحدة التحكم الروسية في موسكو، ومع وحدة تحكم وكالة الفضاء والطيران الأمريكية/ ناسا بمدينة هيوستن في ولاية تكساس الأمريكية. يذكر أن المركبة تحمل اسم كاتب روايات الخيال العلمي الفرنسي "جون فيرن" الذي ذاع صيته في القرن التاسع عشر. وغادرت المركبة التي يبلغ وزرنها 20 طناً الأرض الشهر الماضي لتكون بذلك أكبر مركبة يطلقها الصاروخ الأوروبي "اريان 5" إلى الفضاء.

مختارات