1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مرسي يطالب بـ "محاكمة قادة الانقلاب" قبيل تأجيل محاكمته ونقله إلى السجن

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الـ 8 من يناير/ كانون الثاني ونقله إلى سجن طرة. يأتي ذلك بعد رفع أولى جلسات محاكمته حيث طالب فيها مرسي بمحاكمة الانقلابيين، مؤكدا أنه الرئيس الشرعي.

جدد الرئيس المعزول محمد مرسي من داخل قفص الاتهام اليوم الاثنين (04 نوفمبر/ تشرين الثاني) تأكيده على أنه "الرئيس الشرعي للبلاد".ونقلت مصادر من داخل قاعة المحاكمة عن مرسي القول :"أنا الرئيس الشرعي وأطالب المحكمة بإنهاء هذه المهزلة ولن أرضى أن يشارك القضاء الشريف في الانقلاب العسكري"، رافعا شعار "رابعة" بيده. وقال مرسي موجها حديثه إلى رئيس هيئة المحكمة القاضي أحمد صبري يوسف إنه "ينبغي محاكمة قادة الانقلاب أمام هذه المحكمة"، في إشارة إلى قادة الجيش الذين أطاحوا به قبل أربعة أشهر.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف اضطرت لرفع أولى جلسات محاكمة مرسي بعد دقائق من بدايتها. وأوضح التليفزيون المصري الرسمي أن القاضي اضطر لرفع الجلسة بسبب هتافات المتهمين داخل قفص الاتهام الرافضة للتقاضي أمام المحكمة.

وأمرت المحكمة بنقل مرسي إلى سجن طرة، بعد أن كان تم احتجازه في الفترة السابقة في مكان لم يكشف النقاب عنه. وكان القاضي اضطر لرفع الجلسة مرتين بسبب هتافات المتهمين داخل قفص الاتهام الرافضة للتقاضي أمام المحكمة، ولم يعد في المرة الثالثة ولكن تلا سكرتير الجلسة قرار التأجيل.

ويحاكم مرسي و14 اخرون، من بينهم سبعة تتم محاكمتهم غيابيا، بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين أمام قصر الاتحادية الرئاسي إبان وجود الرئيس المقال في السلطة في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2012.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات