1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مرسي يدعو قادة المعارضة لاجتماع "عاجل"

وجه الرئيس المصري محمد مرسي دعوة إلى رؤساء 11 حزباً مصرياً ورموز التيارات السياسية إلى لقاء "عاجل" لبحث أخر مستجدات المشهد السياسي في مصر، على خلفية أحداث العنف الأخيرة، بعد إعلان حالة الطوارئ في ثلاث محافظات.

أعلنت رئاسة الجمهورية المصرية مساء الأحد (27 يناير/ كانون الثاني) أن مجموعة من الأحزاب والشخصيات مدعوة إلى الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي، موضحة أن من بين المدعوين خصوصا قادة جبهة الإنقاذ الوطني الثلاثة محمد البرادعي وحمدين صباحي وعمرو موسى.

وأوضحت الرئاسة في بيان أن الدعوة موجهة لهم لحضور الحوار الوطني في القصر الرئاسي في السادسة مساء الاثنين. وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه من المقرر أن يبحث اللقاء الأوضاع الراهنة ومستجدات المشهد السياسي والبحث في آليات الحوار والاتفاق حول الموضوعات المتضمنة في أجندة الحوار.

وذكرت قناة الجزيرة الإخبارية القطرية أن جبهة الإنقاذ ستجتمع اليوم الاثنين للنظر في الدعوة التي وجهه مرسي للحوار. وأعلن حزب غد الثورة برئاسة أيمن نور قبوله الدعوة. وذكرت القناة القطرية أن المناوشات تجددت صباح اليوم في القاهرة قرب قصر النيل في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وكان مرسي قد أعلن مساء الأحد حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوماً وحظر التجوال في محافظات مدن القناة الثلاث وهي بورسعيد والسويس والإسماعيلية التي تشهد اضطرابات وأعمال شغب منذ عدة أيام. أوضح الرئيس مرسي في كلمة وجهها إلى الشعب المصري عبر التلفزيون المصري مساء الأحد أن حالة الطوارئ تبدأ اعتباراً من بعد منتصف ليلة الأحد وأن حظر التجوال في المحافظات الثلاث يستمر لمدة ثلاثين يوماً وهي مدة فرض حالة الطوارئ وذلك من الساعة التاسعة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.

وكانت الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين قد تواصلت مساء أمس الأحد في القاهرة ومحافظات عدة من بينها بورسعيد والسويس والقناة والشرقية والغربية (في دلتا النيل) والإسكندرية. وذكرت القناة القطرية أن المناوشات تجددت صباح اليوم في القاهرة قرب قصر النيل في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة.

ع.ج.م/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ، رويترز)