1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مرسي يتودد للقوات المسلحة ويحذر من تاثير الاستقطاب الحالي

تودد الرئيس المصري في خطابه للجيش معلنا أن الاستقطاب يهدد الوطن كله بحالة من "الشلل والفوضى". كما وجه انتقادات حادة لبعض منتقديه، مع اعترافه بوجود تقصير وارتكاب أخطاء، فيما كان ألوف من المحتجين يرددون هتافات ضده.

حذر الرئيس المصري محمد مرسي في كلمة إلى الشعب الأربعاء (26 يونيو/ حزيران 2013) من أن الاستقطاب والتطاحن السياسي في بلاده بلغ حدا يهددها بالشلل والفوضى لكن ألوفا من المحتجين بميدان التحرير هتفوا وهم يتابعون الكلمة على شاشة عرض "ارحل.. ارحل". وقال مرسي إن الثورة التي أطاحت بسلفه حسني مبارك عام 2011 لا بد لها من إجراءات جذرية وسريعة لتحقق أهدافها. وسلم بأنه نفسه أخطأ في أمور لكنه قال إنه يمكن تصحيح الخطأ.

وأشاد مرسي بالجيش المصري وبدوره وحذر من الوقيعة بينه وبين مؤسسة الرئاسة مشددا على أنه القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما دعا الرئيس المصري في كلمته إلى الشعب إلى تشكيل لجنة من كل الأحزاب والقوى السياسية لاقتراح تعديلات على الدستور الذي صاغته جمعية تأسيسية غلب عليها الإسلاميون. وقال مرسي أيضا إنه يدعو لتشكيل لجنة عليا للمصالحة الوطنية تضم ممثلين لمختلف الفئات في المجتمع. ووجه مرسي انتقادات حادة واتهامات بالفساد لمعارضين، بينهم منافسه في جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية أحمد شفيق. كما وجه انتقادات حادة لقضاة يعارضونه قال إنهم زوروا انتخابات عامة في عهد مبارك.

Protesters hold soccer red cards while chanting anti-Mursi and anti-Muslim Brotherhood slogans as they wait in Tahrir square ahead of President Mohamed Mursi's public address, in Cairo June 26, 2013. The cards read, Red card, go out! REUTERS/Asmaa Waguih (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

من مظاهرات معارضة للرئيس المصري

كما اتهم معارضين بتسليح وتمويل بلطجية قال إنهم يشاركون في أعمال العنف خلال الاحتجاجات ضد سياساته. وقال "أقف أمامكم لأحدثكم حديث المكاشفة والمصارحة. الوقت لا يتسع لتجمل في عرض المواقف أو تلطف فى إظهار الحقائق" مضيفا "المجرمين دول ملهمش مكان بينا أبدا".

وقال مرسي إن أعمال هؤلاء المعارضين "عايزة عملية جراحية دقيقة آن الأوان لإجرائها". لكن ما أن بدأ مرسي في إلقاء الخطاب حتى رفع محتجون من بين حوالي خمسة آلاف من المعارضين تجمعوا في التحرير الأحذية في وجه شاشة عرض ظهر عليها مرسي خلال إلقاء الكلمة.

وألقى مرسي الخطاب وسط تذمر مصريين كثيرين من أزمات في السلع التموينية بينها البنزين والسولار وانقطاع بين وقت وآخر للتيار الكهربائي. ووجه مرسي اعتذارا قال فيه: "أعتذر للجميع عن الموجود في الشارع.. البنزين وأزمة البنزين". وقال وكيل النيابة عضو لجنة شباب القضاة وأعضاء النيابة العامة أمير الأيوبي لرويترز "القضاة سيعقدون اجتماعا عاجلا لبحث سبل التصعيد ردا على إهانة الرئيس للقضاء".

ف.ي/ أ.ح (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة