1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

مرسيدس للنوم وفولكسفاغن لتعليق الملابس

ينتهي الأمر بمعظم السيارات الكلاسيكية في ساحات الخردة، إلا أن المصمم الألماني مارتن شلوند قرر أن يبعث الحياة من جديد في السيارات القديمة ويصنع منها أشياء فريدة من نوعها، كتحويلها إلى سرير أو طاولة مكتب.

مشاهدة الفيديو 04:32

فن التصميم من قطع السيارات القديمة

يعشق مارتن شلوند السيارات القديمة ويهوى تصميم قطع أثاث فريدة من نوعها، وهذا ما دفعه لابتكار فكرة فريدة من نوعها، إذ قام بتحويل سيارة "ميني" إلى طاولة مكتب مميزة وصنع باراً جميلاً من سيارة فيات. كما يتيح شلوند لعشاق سيارات مرسيدس إمكانية النوم في سرير مصنوع من سيارة مرسيدس.

يقوم مارتن بعمله بشكل يدوي وحسب التوصية، إذ يجلب الزبائن سياراتهم التي لا يريدون التخلي عنها أبداً، أو يختارون ماركة معينة وسنة صنع محددة فيقوم هو بشرائها عبر الإنترنت وتحويلها حسب رغبة الزبون.

ومن أكبر التحديات التي واجهها مارتن في مهنته صنع خزانة ملابس من مؤخرة سيارة فولكسفاغن عمرها خمسة وثلاثون عاماً، إذ إن السيارة لم تكن مصممة لتصبح خزانة، ما دفع مارتن لمعالجة صفيح الهيكل بطريقة تتيح له الحصول على الشكل المطلوب والجمال في المنظر مع المحافظة على خصوصية أن القطعة مصنوعة من هيكل سيارة.

وتمكن مارتن حتى الآن من تحويل أكثر من 100 سيارة إلى قطعة أثاث فريدة من نوعها، وقام بتجهيز سبع غرف في أحد الفنادق الواقعة بمنطقة بوبلينغ الألمانية. يشار إلى أن أسعار قطع الأثاث تتراوح بين 200 وستة آلاف يورو.

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع