1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

مراهقون يتحولون لحماة للبيئة في الهند

يساعد مركز التدريب المناخي في ولاية جاوه الهندية على إقدام المزيد من الشباب للعمل كمتطوعين في مجال حماية المناخ وهناك حاجة إلى أعداد متزايدة من الشباب نظرا لمشكلة النفايات الكبيرة التي تواجه تلك الولاية الهندية.

هدف المشروع: التخلص بشكل سليم من أكوامالقمامة ورفع الوعي بالمشاكل البيئية

حجم المشروع: 400 مدربا يعملون في40 مكتبافي الهندواستراليا وسريلانكا

برامج التدريب: ماجستيرفي"التنمية المستدامة وآثار التغيرالمناخي والتعليم في مجال التغير المناخي"، ويتم منح هذه الدرجة العلمية منذ عام 1984بدعم من وزارةالبيئةوالحكومةالهندية.

يزور شواطئ ولاية جاوه Goaالهندية الصغيرة حوالي مليون سائح  سنويا، ويذهب الدخل من عائد السياحة إلى تعزيز اقتصاد البلاد. لكن عدد السياح الكبير يعني بالضرورة وجود كميات أكبر من القمامة، وغالبا ما تبقى تلك الفضلات ملقاة حتى تتعفن، أو أسوأ من ذلك هو أن يتم التخلص منها بحرقها وهو الأمر الذي يترتب عليه انبعاث كميات كبيرة من الغازات الدفيئة. خزينة ولاية جاوه تفتقر إلى المال كما تفتقر إدارة الولاية أيضا إلى إمكانية التنظيم في هذا الشأن خاصة وأن وعي السكان بقضايا المناخ محدود، وهنا يبرز الدور المهم الذي ينبغي على الشباب القيام به. لذا ينظم أحد المراكز الخاصة بصحة المناخ زيارات للمدارس، بهدف التوعية بظاهرة التغير المناخي وتبعاتها والتدابير الفعالة التي يمكن اتخاذها لمكافحة تلك الظاهرة. وقد بذأ الأثر الإيجابي لتلك الزيارات بالظهور، إذ بدأ الشباب الهنود الآن بالعمل كمتطوعين أيضا في مشاريع أخرى خاصة بحماية المناخ، وهم يساهمون من خلال هذا في نشر الوعي بقضايا المناخ  عبر الشبكات الاجتماعية والإعلام الرقمي.

فيلم  لإلكه أوبيلكا

مشاهدة الفيديو

ريبورتاج - شباب هندي يتحولون لحماة للبيئة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع