1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

مدينة لوبيك تحتضن متحفا جديدا يحكي قصة رابطة هانسا

وقع الاختيار على مدينة لوبيك الألمانية مكانا لإقامة متحف متطور يضم آخر الاكتشافات الأثرية والمعرفية العلمية حول تطور رابطة هانسا. المتحف سيكون مجهزا بتقنيات الوسائط المتعددة لإبراز التراث الثقافي والحضاري العريق للمدينة.

default

مدينة لوبيك صرح حضاري غني بالمعالم التاريخية

اختيرت مدينة لوبيك الواقعة شمال ألمانيا لإقامة متحف جديد للوسائط المتعددة يحكي قصة "رابطة هانسا" التي ظهرت في أواخر العصور الوسطى كتحالف بين المدن الأوربية لاحتكار حركة التجارة في بحر البلطيق وشمال أوروبا. ومن المقرر بناء مجمع المتحف في موقع دير بيرجكلوستر الحصين القديم الذي يقع في الجزء الشمالي من مدينة لوبيك. كما سيضم المتحف آخر الاكتشافات الأثرية والمعرفة العلمية حول تطور رابطة هانسا.

Museumshafen zu Lübeck

لوبيك المدينة العائمة

وستعقد مقارنات بين الرابطة التي كانت تضم اتحادات التجار في العصور الوسطى وبين الاتحاد الأوروبي الحديث. ويضم المتحف وسائل للعرض التفاعلي باستخدام شرائح الكمبيوتر لتمكين الزوار من تقمص أدوار التجار والرهبان وحتى المتسولين في إعادة خلق افتراضية لمختلف الفترات في أوج قوة الرابطة عندما كانت تسيطر على حركة التجارة حول بحر البلطيق ومعظم مناطق شمال أوروبا خلال الفترة بين القرنين الثالث عشر والسابع عشر.

ونقلا عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) يقول بيرنت ساكسي عمدة لوبيك "إن المدينة باعتبارها المقر السابق لرابطة هانسا تعد المكان المثالي لاستضافة مثل هذا المتحف". ومن المتوقع أن يكلف إنجاز هذا المشروع نحو 24 مليون يورو أي ما يعادل 35 مليون دولارا. ولم يتم بعد الانتهاء من التفاصيل المالية للمشروع الذي وصفه ساكسي بأنه مشروع أوروبي مشترك. ويتوقع المنظمون أن يجتذب المتحف حوالي 120 ألف زائر سنويا.

مدينة عريقة

Heiligen-Geist-Hospital in Lübeck

مدينة يتقاطع فيها الماضي بالحاضر

تعد مدينة لوبيك، التي أدرجتها منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة ضمن الإرث الثقافي للبشرية، إحدى أجمل المدن الألمانية وأعرقها. فهي تحفل بمعالم عمرانية أثرية وتراث ثقافي غني. تستقطب المدينة سنويا آلاف الزائرين الذين يسترعيهم امتزاج الماضي بالحاضر وبنيان المدينة التي تخترق شوارعها وأزقتها أودية وممرات مائية تجعل منها "مدينة عائمة". كما لا يخفى على زائر المدينة، رغم النفحات التاريخية، وجه المدينة الصناعي. فهي تشتهر بمينائها الذي يعد أكبر ميناء للطوافات في شمال أوروبا.

وبنيت المدينة عام 1134 وأصبحت الميناء الرئيسي لعصبة "الهانزا" في شمال المانيا عام 1226.

مختارات