1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مدرب المنتخب اللبناني ينفي تهم التلاعب بنتائج المباريات

أكد مدرب منتخب لبنان لكرة القدم الإيطالي جوزيبي جانيني بأنه بريء من التهم الموجهة إليه في قضية تلاعب بنتائج مباريات في إيطاليا، مؤكدا بأن الوقت سيظهر الحقيقة في هذا الأمر.

نفى مدرب المنتخب اللبناني لكرة القدم الإيطالي جوزيبي جانيني التهم الموجهة إليه في قضية تلاعب بنتائج مبارايات في دوري الدرجة الثانية والثالثة الإيطالي. وكان ذلك في حديث لصحيفة "الأخبار" اللبنانية نشر في عدد الثلاثاء (الرابع من شباط/ فبراير 2014). وقال "أولا أنا بريء والوقت سيظهر ذلك، وأود التشديد على أمرين هما أنني لم ادفع أي مبلغ لأحد، وأنا لا أعرف هؤلاء اللاعبين، ولم أتحدث إليهم أبدا".

وتابع "انا لست مسؤولا عن أي إشاعة أو خبر كاذب يصدر حولي. فكل علاقتي بالموضوع هو أن احد الأشخاص الذي كان صديقا لابنتي، قام بذكر اسمي خلال مكالمة هاتفية مع شخصية مافيوية أخرى. وقد يكون هذا الشخص الذي تبين أنه على علاقة بالمافيا قد استغل اسمي دون علمي. وأنا سأكون سعيدا جدا إذا ما توضحت الأمور سريعا. فهناك جهات رسمية تقوم بالتحري، وهذا سيحتاج إلى وقت، لكن هذا لا يعني أني متورط".

وعن عدم تركه منصبه وتسليم المهمة إلى مساعده كارلو تيبي بانتظار جلاء القضية توفيرا لإحراج الاتحاد اللبناني، قال "كان هذا الخيار واردا، لكن المحامي الخاص بي رفض هذه المسألة، مشيرا إلى عدم وجود قضية ضدي، ولا داعي إلى تغيير مخططاتي، ووجدت هذا أفضل لي طالما أنني متأكد من براءتي."

وكانت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"، كشفت قبل أسبوعين أن جانيني متهم بالتلاعب في نتائج مباريات في إيطاليا، وتم استدعاؤه للتحقيق بسبب تلاعب في مباريات الدرجتين الثانية والثالثة في إيطاليا. وأشارت الصحيفة إلى أن جانيني دفع رشاوى بقيمة خمسين ألف يورو إلى لاعبين في فريق مارتشانيزي في موسم 2008-2009 لتمرير المباراة، حيث كان مدربا لفريق غاليبولي وهذا ما حصل فعلا بفوز فريق نجم روما السابق 3-2.

ع.ش/ ط.أ (أ ف ب)