1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مدارس النخبة.. هنا يُصنع نجوم الرياضة الألمانية

" تدرب وانتصر وتعلم": شعار مدارس النخبة الرياضية، البالغة عددها 41 في ألمانيا وعلى رأسها مدرسة لاوزتس الرياضية. الكثير من طلاب هذه المدارس حققوا نجاحات رياضية ملموسة، دون إهمال جانب التعليم المدرسي والأكاديمي.

Sportschule Lausitz - Trampolinspringer beim Aufwärmen Foto: Jens Falkowski, Undatierte Aufnahme, Eingestellt 07.05.2013

Eltiteschule des Sports Cottbus

لا ترى باولين فيك في قفز الترامبولين مجرد وسيلة تسلية في أوقات الفراغ، إذ تتطلع الطالبة ذات الخمس عشرة عاماً إلى المشاركة في بطولة العالم في القفز والفوز فيها. ولذا، فهي تتدرب يومياً أربع ساعات فوق الترامبولين الكبير في مدرسة لاوزتس الرياضية في كوتبوس بعيداً عن أهلها في شلسفيغ هولشتاين. "لكل منا هدفه هنا وهو ما يجعل الروح الاجتماعية أفضل"، توضح باولين فيك غير نادمة على الانخراط في هذه المدرسة. فهنا بإمكانها ممارسة التعلم والتدريب الرياضي.

يذكر أن الرابطة الألمانية الرياضية الأولمبية أطلقت على هذه المدرسة اسم "مدرسة النخبة الرياضية"، إبان مشاركتها الناجحة في الألعاب الأولمبية في لندن. وقد استحق هذا الاسم 41 مدرسة أخرى في ألمانيا.

بيت الرياضيين

ليس من السهل الحصول على مقعد في مدرسة لاوستز في شرق ألمانيا، ففي كل عام يتنافس حوالي 600 طفل وشاب على 80 مقعداً. وفي حالة انتقال المقبولين للمدرسة بعيدا عن أهلهم، يقطن هؤلاء في سكن يطلق عليه اسم "بيت الرياضيين"، حيث تتم العناية بهم وإطعامهم طعاماً صحياً مختارا بعناية.

Sportschule Lausitz - Trampolinspringer beim Training Foto: Jens Falkowski, Undatierte Aufnahme, Eingestellt 07.05.2013

تتدرب باولين يومياً أربع ساعات فوق الترامبولين الكبير في مدرسة لاوزتس الرياضية

تقضي باولين أيامها بين الدراسة والتدريب قبل الظهيرة وبعدها، فيعقب كلهما الآخر. ويشير مدير المدرسة فولفغانغ بويبرت إلى الهدف من ذلك:" بفضل هذه الطريقة يمكن للأساتذة التدخل في حياة الطلاب في أوقات تسليتهم. فمثلاً، في حالة مواجهة أحد الطلاب صعوبات في تحصيله الدراسي في مادة الرياضيات، فإن الأستاذ يجمع الطلاب في مجموعات صغيرة لحل هذه الصعاب.

البداية كانت في ألمانيا الشرقية

بما أن نويبرت يعرف من خلال خبراته السابقة أن القليلين فقط يمارسون الرياضة كمهنة، فإنه يبدي اهتماماً كبيراً أيضاً بالناحية الأكاديمية والتعليم المدرسي. ولذا، تطرح المدرسة كافة التخصصات لطلابها، سواء أكانت الثانوية العامة أو أي فرع من فروع التدريب العملي. إضافة إلى ذلك، تسمح المدرسة لطلابها بتأجيل كتابة امتحانات الثانوية العامة عاماً كاملاً، إذا ما وجدوا أنفسهم مضغوطين بسبب مشاركاتهم في مسابقات ومنافسات رياضية.

يرجع تاريخ تأسيس هذه المدرسة لعام 1975، حيث أنشأت كمدرسة للأطفال والشباب لتحقيق إنجازات رياضية متميزة في ألمانيا الشرقية. وبلغ عدد هذه المدارس 25 مدرسة، قبيل هدم جدار برلين عام 1989. وانخرط غالبية اللاعبين الممثلين لألمانيا الشرقية في هذه المدارس المميزة، التي شكلت بعد إعادة توحيد ألمانيا الأساس لما يعرف اليوم باسم "مدارس النخبة الرياضية".

نجاح دراسي ورياضي

Sportschule Lausitz - Vitrinen voller Pokale vor dem Schulleiterzimmer Foto: Jens Falkowski, Undatierte Aufnahme, Eingestellt 07.05.2013

بعض من الجوائز التي تحوزها مدرسة لاوستز.

تطول القائمة بأسماء الرياضيين الناجحين من خريجي مدرسة لاوزتس، ففي عام 1979، حصد خمسة من أبنائها لقب بطولة الدراجات. كما كانت ابنة مدرسة لاوزتس روزماري أكرمان أول فتاة تقفز مسافة تربو على المترين. أما اليوم، فيلمع نجم كل من ماكسمليان ليفي و ديسكوسفيرفر روبرت هارتنغ، إضافة إلى فيليب بوي.

رغم أن باولين تأمل بتحقيق مستقبل مشابه لزملائها في المدرسة، إلا أنها أيضاً على دراية بصعوبة ممارسة الرياضة كمهنة. انطلاقاً من ذلك، تعتني باولين أيضاً بمستواها الأكاديمي، فتقول:" هدفي الأول هو التميز في المجال الدراسي، لكني أطمح أيضاً لتحسين مستواي الرياضي". لذا، تقفز باولين اليوم عالياً جداً، حتى تصل إلى قمة النجاح يوماً ما.

مختارات