1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

"مخطط ضد مصر" يهيمن على الحلقة السابعة من "البرنامج"

نظرية المؤامرة أو ما يعرف في الخطاب الإعلامي في مصر بـ"المخطط"، ولعبة "تسريبات" تتسابق وسائل إعلام مصرية على نشرها عن مرشحين منسحبين من سباق الرئاسة، مواضيع تستأثر بفقرات الحلقة السابعة من برنامج "البرنامج" مع باسم يوسف.

خيمت قضية اقتباس باسم يوسف لمقال سابق له نشر في صحيفة معروفة، على الحلقة السابعة لبرنامج "البرنامج". الجمهور، وإن كان سعيدا لحضوره الحلقة في "مسرح راديو" التقليدي، إلا أن موضوع الاقتباس هذا ساد الحوارات داخل مجموعات متفرقة كانت تقف أمام باب المسرح في انتظار بدء العرض.

باسم يوسف لم يخيب آمال الحضور، ففي أول حركة له بعد دخوله المسرح، بدا وكأنه يكتب على ورقة، ثم ينقل خفية ما يكتبه من ورقة أخرى وهو يحرك نظراته يمينا ويسارا وكأنه لص يريد أن يتأكد أن لا أحد يراقبه.

في فترة لاحقة في الحلقة اعتذر مرة أخرى وتقدم بالشكر لكل منتقديه مشيرا أن وضعه كشخصية عامة لا يجنبه الانتقاد وإنما يعرضه للانتقاد بشكل أكثر.

مواضيع الحلقة

في الفقرة الاولى من الحلقة السابعة من برنامج "البرنامج" تعرض باسم يوسف لتراجع الفريق المتقاعد سامي عنان، عن ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة. داعمو المشير عبد الفتاح السيسي تلقوا هذا الخبر بفرح وبمجاملات مبالغ فيها للفريق عنان بعد تعنيفات شديدة تعرض لها هذا الاخير في الاسابيع الماضية.

بعد ذلك يتطرق لتسريبات تصريحات لمرشح الرئاسة السابق الفريق المتقاعد أحمد شفيق، والذي شكك في حوار لم يكن مخصصا للعلن، في نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة. باسم يوسف تطرق لاساليب عمل بعض الاعلاميين المصريين الذين يعتمدون اساليب التسريب دون ذكر المصادر، ومن أبرزهم الاعلامي عبد الرحيم علي. وباسلوب ساخر تطرق باسم يوسف لعلاقة الاعلامي عبد الرحيم علي بالانترنت. تعليقات باسم يوسف هذه أعقبتها ضحكات صاخبة هزت مسرح راديو. كما أظهر طاقم "البرنامج" مقاطع فيديو لمقدمي برامج آخرين يناقشون مع ضيوفهم اسلوب التسريبات هذا في الاعلام وعلاقته بالحقوق الشخصية. فالتصنت من طرف الاعلاميين يعد خرقا لمبادئ حقوق الانسان. رغم ذلك يلجأ بعض الاعلاميين لهذه الطريقة بهدف تحقيق السبق الاعلامي متجاهلين القيم الانسانية. موضوع جدي للغاية، لكن باسم يوسف وطاقمه تمكنوا من التطرق إليه بأسلوب ساخر، لكن يدفع إلى التفكير أيضا.

لم يسلم الاعلاميون المصريون من انتقادات "البرنامج" في الفقرات اللاحقة أيضا. حيث تطرقت الحلقة السابعة إلى ما كان يعرف في مصر "بنظرية المؤامرة" وأصبح يطلق عليه "المخطط". مخطط عالمي يُزعم أنه يحاك ضد مصر. فهناك من يدعي وجود أكثر من أربعين جهاز استخبارات يقومون بمخططات داخل مصر، ادعاءات لا توضح اهداف هذه الجهات ولا سبل عملها. إعلاميون آخرون يذكرون الدول المشاركة في هذا المخطط منها إلى جانب "المتآمرين" التقليديين كالولايات المتحدة و إسرائيل وحماس وقطر، الدول الاسكندنافية كالدانمارك والسويد مثلا. هولاندا وألمانيا يشاركان أيضا في هذا المخطط ودول أخرى عديدة.

تحذير وزارة الخارجية الالمانية من خطورة السفر إلى المنتجعات السياحية المصرية، والذي أصدرته الوزارة إثر الاعتداءات الارهابية على حافلة سياحية في سيناء، يعد أيضا جزءا من هذا المخطط، حسب الادعاءات. وذلك بهدف "تدمير السياحة المصرية" كما يقول أحد الاعلاميين الذين أظهرهم باسم يوسف في برنامجه. ردود باسم يوسف على هذه النظريات التي تستند في الغالب إلى تأويلات وتخمينات غير مبنية على وقائع حقيقية كانت لاذعة وساخرة. رد فعل الجمهور في مسرح راديو كان الضحك الصاخب.

Cecile Duflot

جانب من جمهور "مسرح راديو" قبل بدء الحلقة السابعة من "البرنامج"

ضيف الحلقة

في الحلقة السابعة استضاف باسم يوسف طاقم الفيلم المصري الجديد "فتاة المصنع". الحوار دار حول نشأة فكرة الفيلم، وقصص خلف الكواليس روتها الممثلة المصرية وبطلة الفيلم ياسمين الرئيس. كما تطرق الحوار لمشاكل التمويل السينمائي في مصر وموضوع دعم المواهب الشابة. حوار لطيف تجدر مشاهدته.