1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

محكمة ألمانية: الثدي الصناعي لن يمنع النّساء من العمل في الشّرطة

أصدرت محكمة القضاء الإداري في برلين حكماً قضائياً ينصف ألمانيّة تم استبعادها من العمل كشرطية بسبب ثديها الصناعي. واستندت المحكمة إلى رأي طبيبة خبيرة أكّدت أن الثدي الصناعيّ ليس عائقاً للقيام بالعمل كشرطية.

قضت محكمة القضاء الإداري في برلين اليوم الثّلاثاء (4 مارس/ آذار 2014)، بأن الثديَ الصناعي ليس سبباً مُقنعاً لحرمان المرأة من العمل في صفوف الشرطة. ورأى قضاة المحكمة أن الثدي الصناعي لا يبرّر استبعاد النساء تحت ذريعة عدم الأهليّة الصحية. وبذلك أيّدت المحكمة الدعوى القضائيّة التي رفعتها امرأة فشلت عام 2012 في الالتحاق بشرطة برلين، بعد أن رفض رئيس شرطة برلين توظيفها مبرراً ذلك بأن لديها ثدياً صناعياً ما يعني أنها غير مؤهلة صحياً لأداء عملها لدى الشرطة.

وأوضح رئيس الشرطة المذكور، أنّ الثدي الصناعيً يمنع المرأة التي تقدّمت للوظيفة من ارتداء الملابس الواقيّة الضروريًة في بعض عمليات الشرطة، لأن الضغط الذي تسببه هذه الملابس يمكن أن يزيد من خطر التكاثر الضار للأنسجة الضامية لدى المرأة، حسب تبريره.

وحسب قرار المحكمة فإن حرمان المتقدمين لوظيفة لا يمكن أن يؤخذ بعين الاعتبار إلا في حال التأكّد من اضطرار المتقدّم للوظيفة لأخذ تقاعد مبكّر أو الإصابة بأمراض مزمنة تحول دون القيّام بالوظيفة على أحسن وجه. واستندت المحكمة في حكمها الحالي على تقرير طبيبة خبيرة أكّدت أنه ليس من المؤكّد أن الثدي الصناعي يمكن أن يكون عائقاً أمام المتقدّمة لوظيفة الشرطة في برلين.

ع.ع / ط. أ (د ب أ)

مختارات