1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محاكمة الرئيس الألماني السابق بتهمة استغلال النفوذ

في سابقة في تاريخ ألمانيا يمثل سياسي شغل منصب رئيس ألمانيا، وهو كريستيان فولف، أمام المحكمة بتهمة "استغلال النفوذ". وكانت هذه التهمة قد التهمة قد أدت إلى استقالته عام 2012 ثم رفع الحصانة عنه بعد ضجة سياسية وإعلامية.

يمثل الرئيس الألماني السابق كريستيان فولف أمام المحكمة بتهمة استغلال النفوذ، وفق ما عملت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). وذكر الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" الألمانية أن محكمة مدينة هانوفر الألمانية أبلغت قرارها للمحامين اليوم الثلاثاء (27 أغسطس/ آب). يذكر أن الادعاء العام في هانوفر اتهم فولف في نيسان/أبريل الماضي بالارتشاء، كما اتهم المنتج السينمائي الألماني ديفيد غرونفولد بتقديم الرشي.

ومن المقرر أن تنظر المحكمة في القضية بتهمة استغلال النفوذ. يذكر أن غرونفولد سدد عام 2008 جزءا من تكاليف زيارة فولف وزوجته بتينا لاحتفالات تشرين أول / أكتوبر في ميونيخ (أكتوبرفيست). وكان فولف يشغل حينها منصب رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى ولم يكن على علم بتصرف غرونفولد، بحسب بياناته. ويعتقد الادعاء العام أن غرونفولد كان يسعى من خلال ذلك إلى تحفيز فولف على الترويج لتمويل أحد مشروعاته السينمائية، وهو ما فعله فولف عقب الزيارة ببضعة أسابيع. وكان الادعاء العام طلب في شباط/فبراير عام 2012 رفع الحصانة عن الرئيس السابق، وعقبها بفترة قصيرة استقال فولف من منصبه.

ح.ز/ش.ع (د.ب.أ)