1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محافظون يتظاهرون ضد "التغريب" في السعودية

أشارت صحيفة سعودية إلى أن مجموعة من المواطنين المحافظين نظموا احتجاجا نادرا خارج الديوان الملكي بالرياض ضد ما وصفوه بخطوات "التغريب" الإصلاحية، ومن بينها إدراج مادة التربية البدنية في مدارس البنات.

نشرت الطبعة السعودية من صحيفة الحياة اللندنية اليوم الخميس (14 أبريل/ نيسان) صورة لعشرات الرجال وهم في طريقهم للديوان الملكي، حيث مقر الحكومة، وصورة أخرى لهم وهم يجلسون على العشب خارج الديوان في مظاهرة مناهضة للإصلاحات الاجتماعية، ولما وصفوه بخطوات "التغريب" التي تنتهجها المملكة. ويأتي هذا ردّا على توصية مجلس الشورى السعودي الأسبوع الماضي، للحكومة بالسماح بإدراج مادة التربية البدنية في مدارس البنات الحكومية، وهو أمر عارضه الكثير من المحافظين لفترة طويلة.

وتحظر السعودية قيادة المرأة للسيارة كما يتعين عليها الحصول على موافقة ولي الأمر للعمل وفتح حساب مصرفي والسفر للخارج وحتى الخضوع لبعض أنواع الجراحات. وأجرت المملكة إصلاحات تدريجية على مدى السنوات العشر الماضية، لمنح المرأة دورا أكبر في المجتمع وتشجيع سلوك أكثر تسامحا مع العقائد الأخرى.
كما تحظر المملكة كل أشكال لاحتجاج. وقالت وكالة الأنباء السعودية إن محكمة قضت أمس الأربعاء بالسجن ست سنوات على ناشط لم تذكر اسمه لإدانته بتهم من بينها المشاركة في مظاهرات غير قانونية وتنظيم احتجاجات نسائية.

و.ب/ ع.ج (رويترز)

مختارات