1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مجموعة العشرين بدلا من مجموعة السبع

أعلن قادة مجموعة العشرين أن مجموعتهم ستحل محل مجموعة الدول السبع، الأمر الذي سيوسع نفوذ الدول الناشئة كالهند والصين والبرازيل. وتسعى القمة للتوصل إلى اتفاق لإصلاح صندوق الدولي وآخر للحد من المكافآت المصرفية.

default

الرئيس الأمريكي اوباما وزوجته في انتظار زعماء دول مجموعة العشرين

تشير الدلائل إلى أن قمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا في بيتسبورغ شرق الولايات المتحدة ستشكل منعطفا هاما في تاريخ الاقتصاد العالمي. فبعد افتتاحها أمس أعلن قادة دول المجموعة التي تضم كبرى الاقتصاديات المتقدمة والناشئة اليوم الجمعة (25 سبتمبر/ايلول) انها ستصبح ابرز منتدى اقتصادي عالمي سيشكل بديلا لمجموعة السبع. وهو الأمر الذي سيوسع النفوذ الاقتصادي لدول ناشئة مثل الصين والهند.

Pittsburgh G20

يعد اختيار بيتسبورغ لاحتضان القمة اشارة إلى أهمية هذه المدينة الصناعية العريقة التي تسمى مدينة الفولاذ

معروف أن مجموعة السبع التي كانت تلتقي وروسيا منذ تسعينيات القرن العشرين تحت اسم "مجموعة الثماني" عقدت اجتماعات سنوية على مدار 30 عاما مضت، وكانت تهيمن بشكل كبير على الاقتصاد العالمي. وضمت مجموعة السبع الدول التي تتمتع بأكبر الاقتصاديات في العالم، وهي بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة. أما مجموعة العشرين فتضم في عضويتها، إلى جانب هذه الدول، كبرى دول الاقتصاديات الناشئة مثل الصين والهند والبرازيل. وتمثل دول مجموعة العشرين نحو 90 بالمائة من الناتج الإجمالي العالمي.

إصلاح حقوق التصويت في صندوق النقد الدولي

على صعيد آخر أشار بعض المسؤولين إلى ان الدول الناشئة ستحصل على حقوق تصويت اكبر في مؤسسات مالية عالمية مثل صندوق النقد الدولي. وقال شي دو المسؤول في البنك المركزي الصيني: "نعتقد ان القمة ستشهد قرارا سياسيا في غاية الأهمية حول هذه المسالة". وتعهد قادة مجموعة العشرين بالعمل معا من اجل إصلاحات شاملة للصندوق على أساس معالجة الاختلال في حقوق التصويت، غير أن بعض الدول الأوروبية تخشى من فقدان نفوذها.

أما البرازيل والصين والهند وغيرها من الدول الناشئة فترى بأنه من المهم تحقيق اختراق في قمة بيتسبورغ حتى يمكن لصندوق النقد الدولي المصادقة على إصلاحات في اجتماعه السنوي الذي سيعقد في اسطنبول في السادس والسابع من تشرين الأول/ أكتوبر القادمين.

أنباء عن اتفاق للحد من العلاوات المصرفية

Proteste am Rande des Weltfinanzgipfels

شابت افتتاح القمة اعمال عنف بين متظاهرين وقوات الأمن

وتوصل قادة مجموعة العشرين إلى اتفاق على مبدأ الحد من المكافآت الممنوحة لأصحاب المهن المالية، بحسب مشروع بيان لقمة المجموعة. وقال مسؤول في أحد بلدان المجموعة نقلا عن مشروع البيان الختامي إن القادة المجتمعين سيقررون اليوم الجمعة الحد من المكافآت والعلاوات بحيث تتناسب مع مبيعات وأرباح المصارف.

الجدير ذكره أن افتتاح المؤتمر شهد حوادث عنف متفرقة حيث تحدت جماعات صغيرة مناهضة للرأسمالية تحذيرات الشرطة بعدم التوجه إلى موقع المؤتمر، ورفعت لافتات تنتقد الهيمنة الغربية على أسواق المال. وقد أطلقت قوات الشرطة بخاخات فلفل وعيارات نارية مطاطية، كما نُشرت سماعات انطلقت منها موجات صوتية مزعجة للغاية لتفريق المتظاهرين الشبان. وقالت الشرطة أنه تم اعتقال 15 شخصا.

(ه ع ا/د ب ا/ا ف ب/ رويترز)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات