مجلس النواب العراقي يصوت على إقالة محافظ كركوك بسبب الاستفتاء | أخبار | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس النواب العراقي يصوت على إقالة محافظ كركوك بسبب الاستفتاء

مجلس النواب العراقي صوت الخميس بالإجماع على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم المؤيد لمشاركة المدينة المتنازع عليها في الاستفتاء الذي يعتزم اقليم كردستان العراق تنظيمه في 25 ايلول/سبتمبر حول استقلاله عن بغداد.

Irak Gouverneur Kirkuk Nadschm Eddin Karim (Getty Images/AFP/M. Ibrahim)

نجم الدين كريم محافظ كركوك

ذكر مكتب رئيس المجلس سليم الجبوري في بيان مقتضب أن مجلس النواب العراقي "صوت على إقالة محافظ كركوك بعد تسلم طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي لإقالته من منصبه".

وكان رئيس الوزراء العراقي قد تقدم بطلب الى مجلس النواب لإقالة المحافظ استنادا إلى قانون المحافظات غير المنتظمة الصادر في 2008. وانسحب النواب الأكراد من الجلسة التي أدرج فيها طلب رئيس الوزراء على الإقالة.

ويدعم كريم الذي ينتمي إلى الاتحاد الوطني الكردستاني أحد أبرز الأحزاب الكردية في إقليم كردستان، ضم مدينته الغنية بالنفط إلى استفتاء انفصال كردستان. 

وفي أول رد فعل على الإقالة، قال زانا سعيد النائب عن التحالف الكردستاني إن "مجلس محافظة كركوك لا يطبق عليه هذا القانون لهذا لا يمكن إقالة المحافظ استنادا إليه". 

من جانبه، قال مسؤول كردي كبير إنه "ليس من حق" البرلمان العراقي إقالة محافظ كركوك وذلك بعد تصويت البرلمان على إقالته بطلب من رئيس الوزراء حيدر العبادي. وقال هوشيار زيباري وهو مستشار مقرب من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني إن المحافظ يشغل منصبه بالانتخاب وإن مجلس المحافظة هو الهيئة الوحيدة المخولة بإقالته.

وسيطرت قوات البشمركة الكردية عمليا على محافظة كركوك بعد انهيار قوات الجيش في 2014 إثر هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية". وتقوم حكومة اقليم كردستان التي استولت على آبار النفطية بالتصدير لحسابها الخاص.

وأثار طلب حكومة إقليم كردستان في حزيران/يونيو الماضي إجراء استفتاء في 25 أيلول/سبتمبر الحالي حول استقلال كردستان، استياء الحكومة العراقية التي اعتبرت الأمر منافيا للدستور، كما صوت البرلمان أول أمس الثلاثاء ضده. 

ويمارس أكراد العراق حكما ذاتيا في منطقتهم الواقعة في شمال العراق منذ انتهاء حرب الخليج العام 1991، وهم منقسمون حاليا حيال الاستفتاء.

و.ب/ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات