1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مجلس النواب الأميركي يمنح اوباما أول انتصار له بموافقته على إصلاح النظام الصحي

في تصويت وصف بالتاريخي صادق مجلس النواب الأميركي على خطة لإصلاح الضمان الصحي في البلاد، مانحا بذلك الرئيس باراك اوباما أول انتصار حاسم له بشأن هذا المشروع السياسي الطموح، الذي سيستفيد منه نحو 36 مليون أمريكي.

default

صادق مجلس النواب الأمريكي خلال اجتماع استثنائي عقد مساء أمس السبت (7 نوفمبر/ تشرين الثاني( على مشروع إصلاح الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، وهي الخطة الرامية إلى تأمين الضمان الصحي لـ36 مليون أميركي محرومين منه من خلال تخفيض النفقات وتوسيع التغطية الصحية للأمريكيين، الذين لا يتمتعون بالتأمين الصحي ليشمل جميع الأمريكيين تقريبا.

كما يحظر مشروع إصلاح الرعاية الصحية الجديد بعض الممارسات التأمينية مثل رفض منح تغطية الأشخاص الذين لهم ظروف صحية سابقة. وستتيح الخطة البالغة قيمتها حوالي 900 مليار دولار على عشر سنوات (2010-2019) ادخار 129 مليار دولار خلال الفترة ذاتها، بحسب مكتب الموازنة في الكونغرس.

جدل ونقاش كبيرين قبل التصويت

Barack Obama Rede Gesundheit Kongress

أول إنتصار حاسم لأاوباما، لكن المعركة انتقلت إلى مجلس الشيوخ

ووافق أعضاء مجلس النواب على المشروع الواقع في حوالي إلفي صفحة بـ220 صوتا مقابل 215 بعد مناقشات استمرت 12 ساعة. وصوت نائب جمهوري واحد على مشروع القانون، فيما رفض النواب مشروع قانون مضاد قدمته المعارضة الجمهورية.

وفي المقابل، تبنى المجلس بـ240 صوتا مقابل 194 تعديلا اقترحته مجموعة من الديمقراطيين المعارضين للإجهاض يرمي إلى الحيلولة دون المزيد من استخدام الأموال العامة لتمويل عمليات الإجهاض، وهو تدبير يؤيده الجمهوريون.

وكادت الغالبية الديمقراطية تدفع غاليا ثمن الخلاف حول الإجهاض وظلت حتى وقت متأخر من مساء السبت غير واثقة من حصولها على الـ218 صوتا من أصل 435 الضرورية لإقرار النص. وانتقد معظم الجمهوريين تكلفة المشروع المعلنة وهي نحو تريليون دولار والضرائب الجديدة على الأثرياء وما قالوا انه تدخل حكومي مفرط في قطاع الرعاية الصحية الخاص.

والولايات المتحدة هي الديمقراطية الصناعية الوحيدة، التي لا تؤمن رعاية صحية لجميع مواطنيها، فيما تتكبد نفقات طائلة على الرعاية الصحية تفوق بكثير ما ينفقه سواها من البلدان سواء على مستوى الفرد أو كنسبة مئوية من إجمالي الناتج الداخلي، ولكن بدون تحقيق نوعية في الخدمات الصحية، بحسب منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

"تصويت تاريخي" وانتصار أولي لأوباما

Protest gegen Obama

في الأشهر الماضية خرجت مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة لإصلاح النظام الصحي في الولايت المتحدة.

ويعد تصويت المجلس لصالح مشروع القانون أكبر انتصار حتى الآن للرئيس الأمريكي باراك اوباما في قضية تتصدر أولوياته الداخلية وتأتي بعد شهور من الجدل في الكونجرس والنقاشات الحادة في البلاد. ويعتبر التصويت التاريخي خطوة كبيرة بالنسبة لاوباما، الذي راهن بكثير من رأس ماله السياسي على معركة الرعاية الصحية. وكان من شأن الخسارة في مجلس النواب أن تنهي المعركة وتفسد بقية جدول أعماله التشريعي وتترك الديمقراطيين عرضة لخسائر اكبر في انتخابات الكونجرس العام المقبل.

ووصف أوباما تصويت أمس بأنه "تاريخي" قائلا إن المشروع "سيفي أخيرا بوعد توفير الرعاية الصحية بشكل جيد للشعب الأمريكي". وأضاف "الآن ينبغي على مجلس الشيوخ الأمريكي التصويت لتمرير مشروع القانون.. إنني على ثقة تامة بذلك وأتطلع لتوقيع قانون شامل لإصلاح التأمين الصحي بحلول نهاية العام".

ومن المنتظر أن تنتقل المعركة الآن بشأن أهم الأولويات الداخلية لاوباما إلى مجلس الشيوخ الذي يناقش مسودة خاصة به، وسيتعين في النهاية التوفيق بين أي اختلافات بين مشروعي مجلس الشيوخ والنواب وسيقر المجلسان الصيغة النهائية للمشروع قبل أن يوقعها اوباما لتصبح قانونا.

(ع ج م/ أ ف ب/ د ب أ/ رويترز)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات