1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس النواب الأميركي يصوت لدفع مستحقات الموظفين والشلل مستمر

بينما دعا الرئيس الأميركي اوباما النواب الجمهوريين إلى التصويت للميزانية و"إيقاف الشلل"، وافق مجلس النواب بالإجماع على مشروع قانون يعيد لمئات الآلاف من الموظفين الاتحاديين مستحقاتهم المالية بسبب توقف بعض مؤسسات الحكومة.

وافق مجلس النواب الأمريكي اليوم السبت (الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر 2013) بالإجماع على مشروع قانون يعيد لمئات الآلاف من الموظفين الاتحاديين مستحقاتهم المالية التي حرموا منها، بسبب توقف بعض مؤسسات الحكومة الأمريكية. وسيتم سداد المستحقات المالية لـ 800 ألف موظف حكومي تم منحهم إجازات غير مدفوعة الأجر بسبب الإغلاق الحكومي بأثر رجعي، بحسب مشروع القانون الذي تم تمريره بواقع 407 أصوات بالموافقة، أمام عدم رفض أي عضو، في أول مؤشر على الاتفاق بين الديمقراطيين والجمهوريين.

لكن الأزمة التي بدأت يوم الخميس مع فشل الكونغرس في إقرار ميزانية العام المالي 2014، مازالت مستمرة وتوقفت على إثرها معظم العمليات باستثناء العاملين في الأمن والمجالات الأساسية الأخرى. وأرغم الإغلاق الرئيس باراك أوباما أمس الجمعة على إلغاء جولة إلى آسيا تشمل إندونيسيا، حيث كان من المقرر أن يشارك في منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) يومي الاثنين والثلاثاء.

وحمل الرئيس الأميركي باراك اوباما بشدة السبت على الجمهوريين الذين يعيقون منذ الثلاثاء إقرار الميزانية، داعيا إياهم إلى وقف "هذه المهزلة" سريعا والتصويت على الموازنة لإنهاء الشلل الذي يصيب الإدارة. وقال اوباما متوجها إلى النواب الجمهوريين في رسالته الإذاعية الأسبوعية "اذهبوا وصوتوا. أوقفوا هذه المهزلة. انهوا فورا الشلل" في الميزانية.

واتهم الرئيس الأميركي من سماه "الجناح الأيمن في الحزب الجمهوري" بإعاقة التصويت على الميزانية في مجلس النواب الذي قال إن أغلبية أعضائه من الحزبين مستعدة للتصويت. ويرفض الجمهوريون المعارضون لإصلاح نظام التأمين الصحي المعروف بـ"اوباما كير" والذي دخل جانب مهم منه حيز التنفيذ الثلاثاء, التصويت على أي ميزانية لا تتضمن إلغاء تمويل هذا النظام.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن توقف بعض أنشطة الحكومة الأمريكية "أمر مؤقت" ولا يغير من التزام الولايات المتحدة إزاء آسيا أو أي مناطق أخرى. وينوب كيري عن الرئيس باراك أوباما الذي ألغى جولته في آسيا، بما في ذلك زيارته لجزيرة بالي السياحية الاندونيسية التي يعقد بها اجتماع زعماء آسيا والمحيط الهادي بسبب توقف بعض أنشطة الحكومة الأمريكية.

ع.خ/ م. س (ا.ف.ب، رويترز)