1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مجلس العلم في ألمانيا يوصي بتدريب الأئمة في جامعات ألمانية

يتلقى غالبية أئمة المساجد تعليمهم في كليات الشريعة بجامعات دول ٍ إسلامية، بعض الأئمة يقيم منذ فترة قصيرة فقط في ألمانيا ومعرفته بالمجتمع الألماني قليلة. الآن تتزايد الدعوات لتولي جامعات ألمانية مهمة تعليم أئمة المساجد.

default

الإسلام والمسيحية في ألماينا: مئذنة وبرج كنيسة في مدينة مانهايم الألمانية.

أوصى مجلس العلم في ألمانيا بتدريب الأئمة وعلماء الدين الإسلامي الراغبين في العمل كأئمة مساجد داخل البلاد في جامعات ألمانية. وجاء في تقرير توصية لمجلس العلم "لتطوير علوم الدين والعلوم المرتبطة بالدين في الجامعات الألمانية"، أنه يتعين من أجل ذلك بناء مراكز تدريب في اثنتين أو ثلاث من الجامعات الألمانية لأبحاث علوم الدين الإسلامي. ومن المقرر أن يتم نشر رأي المجلس، الذي تم تداوله من قبل مجموعة من الخبراء على مدار عامين ووضع في أكثر من 150 صفحة، بعد غد الاثنين في برلين.

وطالب المجلس بأن يتم إجراء الدراسات والأبحاث في علوم الدين الإسلامي، بالإضافة إلى التدريب المدعوم ماليا لعلماء الدين الإسلامي في جامعات حكومية، وأن لا تترك العملية لمؤسسات خاصة. واقترح التقرير تأسيس مجالس استشارية مختصة بعلوم الدين في الجامعات التي تقدم مناهج دراسية مطابقة. الجدير بالذكر أن تشكيل هذه المجالس الاستشارية كان محل خلاف داخل مجلس العلم حتى فترة قصيرة. وحتى الآن يتم فقط في جامعة مونستر الألمانية تدريب عدد صغير من مدرسي محاضرات الدين الإسلامي، كما توجد عروض تدريب أخرى في جامعات بولايتي بادن ­فورتمبرج وراينلاند­بفالس. ويأتي الجزء الأكبر من مدرسي الدين الإسلامي العاملين في المدارس الألمانية من تركيا.

المسلمون يطالبون بالمشاركة في وضع المنهاج التعليمي

Deutschland Islam Konferenz in Berlin

صورة لمؤتمر الإسلام الثالث والذي جمع وزير الداخلية ومسؤولين حكوميين مع ممثلي المسلمين في ألمانيا.

وأشار تقرير لصحيفة "زوددويتشه تسايتونج" الألمانية إلى رغبة بعض المنظمات الإسلامية في التعاون والمشاركة في اتخاذ القرار. ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم مجلس التنسيق بين المنظمات الإسلامية في ألمانيا القول إنه يتعين على المنظمات الإسلامية أن تتمكن في البداية على الأقل من المشاركة في اتخاذ القرار بشأن مضمون المقررات التعليمية الدينية وتعيين أساتذة الجامعة المتخصصين في علوم الدين الإسلامي، مثلما تقوم الكنائس بنفس الشأن فيما يتعلق بأساتذة الدين المسيحي.

وقد تضمن تقرير مجلس العلم توصيات بشأن الدين المسيحي واليهودي والدراسات اليهودية في الجامعات الألمانية. ويقترح المجلس إجراء موائمات لعلوم الدين المسيحي وفقا للحاجة نظرا للتحول إلى "مجتمع قطبي دينيا". ونصح المجلس الكليات الكاثوليكية والبروتستانتية بتعزيز الاهتمام بالتضافر بين علومها الدينية في المجال البحثي أيضا بشكل أكبر مما سبق، بالإضافة إلى زيادة المشاركة في الأبحاث متعددة الاختصاصات بين الكليات. وقام المجلس بإجراء العديد من المناقشات مع ممثلين من الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية والمجلس الأعلى لليهود ومجلس التنسيق بين المنظمات الإسلامية في ألمانيا من أجل إصدار تلك التوصيات.

ويقدم مجلس العلم النصح منذ 50 عاما للحكومة الاتحادية والولايات بشأن القضايا المتعلقة بسياسة التعليم العالي والبحث العلمي. ويضم المجلس علماء في مجالات مختلفة يتم تسميتهم من قبل الرئيس الألماني، كما يضم أيضا وزراء العلوم على المستوى الاتحادي والولايات بالإضافة إلى موظفين إداريين بارزين.

(ع.ع. /د ب أ)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات