1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس التعاون الخليجي يدعو ايران إلى إزالة أسباب التوتر

دعت الكويت رئيسة الدورة الحالية لمجلس التعاون الخليجي ايران إلى ترجمة توجهاتها "إيجابا" لإزالة أسباب التوتر بين دول المنطقة. بدوره أكد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية على أهمية منطقة الخليج والعلاقات السليمة بين دوله.

Außenministertreffen der Arabischen Staaten des Golfes in Riad 02.06.2014

وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الصباح في اجتماع المجلس الوزراي لدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض

قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح اليوم الاثنين (02 حزيران / يونيو) خلال الاجتماع العادي للمجلس الوزاري في الرياض إن دول الخليج "تتطلع إلى ترجمة التوجهات الايرانية ايجابا (...) لإزالة أسباب التوتر بين دول هذه المنطقة الحيوية من العالم". وشدد على "أهمية معالجة القضايا التي تبعث على القلق على صعيد العلاقات" بين دول المجلس وايران.

وقال الشيخ صباح ردا على سؤال لفرانس برس خلال مؤتمر صحافي إن الشعب الايراني يتطلع إلى "التغيير وأعطى 18 مليونا أصواتهم (للرئيس حسن) روحاني، يريد الايرانيون تغيير نهج التعامل مع الآخرين". وأضاف "كانت هناك مؤشرات ايجابية من روحاني فور انتخابه (...) يسعدنا كدول خليجية تلقي إشارات ايجابية ومن صالحنا أن يكون هناك تعاون ايجابي مع ايران ونحن على أتم استعداد لذلك".

بناء علاقات سليمة مع دول المنطقة

في حين أكد مرشد الثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي اليوم الاثنين أهمية منطقة الخليج، وقال إن "الأمن في هذه المنطقة يتوقف علي العلاقات السليمة والجيدة بين جميع دولها". وأضاف خامنئي خلال استقباله أمير دولة الکويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والوفد المرافق له: "من هذا المنطلق تسعي الجمهورية الإسلامية الإيرانية لبناء علاقات سليمة مع دول الجوار في الخليج الفارسي وهي تعتمد هذه السياسة حاليا" بحسب وكالة الأنباء الإيرانية(إرنا).

وقد وصل أمير الکويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلي طهران أمس في أول زيارة من نوعها إلي إيران تلبية لدعوة رسمية من الرئيس حسن روحاني.

ع.ج / م.م (أ ف ب، د ب أ)