1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مثول ميسي ووالده أمام القضاء بدعوى التهرب الضريبي

في أحدث تطور لقضية تهمة التهرب الضريبي الموجهة لنجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي، مثل اللاعب مع والده أمام محكمة بالقرب من برشلونة. ميسي ووالده رفضا التهم الموجهة إليهما ورميا المسؤولية على مدير أعمال سابق.

مثل نجم المنتخب الأرجنتيني وفريق برشلونة بطل الدوري الاسباني لكرة القدم، ليونيل ميسي، ووالده خورخي هوراسيو ميسي اليوم الجمعة (27 سبتمبر/ أيلول 2013) أمام محكمة خافا بالقرب من برشلونة بعد اتهامهما بتهمة التهرب الضريبي. ووصل الأب إلى المحكمة سيرا على الأقدام قبل ساعة من وصول الابن في سيارة.

وتتهم مصلحة الضرائب ميسي ووالده بالتهرب من دفع الضريبة عن مبلغ 4.16 ملايين يورو وإخفاء جزء من إيرادات حقوق التصوير بين 2006 و2009. ورفض الرجلان التهم الموجهة إليهما ورميا المسؤولية على مدير أعمال سابق. وذكرت المحكمة أن خورخي هوراسيو ميسي دفع مبلغ 5 ملايين يورو في 14 أغسطس/ آب "تحت عنوان السداد والفوائد في إطار هذه القضية".

وحاول الدفاع تبرئة اللاعب من أي مسؤولية ورميها على أحد وكلاء أعماله السابقين الذي أكد أنه أوقف التعامل مع ميسي عام 2006 أي قبل الفترة المحددة في الدعوى، واتهم بدوره الأب خورخي الذي أراد فتح حساب "معفى من الضرائب" من اجل إدارة إيرادات ابنه.

وكانت تقارير قد زعمت أن ميسي، أفضل لاعب في العالم، ووالده خورخي أخفيا أكثر من أربعة ملايين يورو (5.3 مليون دولار) من خلال تقديم إقرارات غير مكتملة عن الفترة بين 2006 و2009. وقدم الاثنان بالفعل "تسوية ضريبية" للسلطات الإسبانية بمبلغ زاد قليلا على خمسة ملايين يورو. وطبقا لمكتب الادعاء الخاص بجرائم التهرب الضريبي في كتالونيا فإن الدخل من بيع حقوق صورة ميسي حجب عن السلطات الإسبانية عبر شبكة معقدة من شركات شكلية في أوروغواي وسويسرا والمملكة المتحدة.

أ.ح/ ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة