1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

متى يحكمنا الفلاسفة؟

يدعو عبد المنعم الاعسم إلى تشجيع الناس على التفلسف من خلال إحياء علوم وأدوات الفلسفة في حل مشكلات المجتمعات مشيرا الى استعداد محافل أكاديمية وهيئات وورش تفكير في العالم للاحتفاء باليوم الدولي للفلسفة.

يحل اليوم الدولي للفلسفة في منتصف تشرين الثاني / أكتوبر المقبل، وهو يوم اعتمد قبل تسعة أعوام من قبل منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة لتشجيع المجتمعات على التفلسف.

كانت رسالة المديرةالعامة لليونسكو، عام 2009 ايرينا بوكوفا قد أكدت في كلمتها بالمناسبة "تقضي الضرورة أكثر من أي وقتمضى بأن يعاد التفكير في الأسس الحالية التي يقوم عليها التداول الحر للتنظيراتوالممارسات".
إذن تعالوا نتفلسف في أزمتنا، على الأقل بهذه المناسبة، ونقتحم دهاليز الرطانات والأسلاكالشائكة والمواقف المثيرة للاستغراب، والقرف أيضا، فان بإمكان الفلسفة، كما تؤكدمديرة اليونسكو في رسالتها "أن تساعد، جنباً إلى جنب مع العلوم الإنسانية والاجتماعية الأخرى، في تجديد النقاش بشأن طرائق مزاولة هذا الحوار" ولنُدخِلالاوكسجين الى الغرف المغلقة التي يجري فيها طهي الحصى، وانتاج الصفقات، وتقاسمالغنائم، في وقت، كما تقول بوكوفا "غدت فيه المجتمعات تتعلم أكثر فأكثر العيش في بيئات متعددةالثقافات".. و "بات ينبغي بالفعل أن نستجلي مدى قدرتنا على أن نستفيد معاً منإمكانيات الربط بين ذهنيات جماعية وذهنيات منفردة".
مرة اخرى، تعالوا نتفلسف قليلا، اونتحاور حول مأزقنا في رحاب الفلسفة وفضيلتها الذهبية ذات الصلة بالعقل ومبدأالحوار، فان السياسة تأخذنا الى منحدر سحيق، وان بعض اللاعبين يستخفون بعقولنا،وبقدرتنا على ان نتفلسف، وان نقلب الطاولات، ونحتج، ونثير الاسئلة، وكما تشيرالسيدة بوكوفا فإن "إقامة حوارات فلسفية.. يعني أيضاً وقبل أي شيء آخر، أن توضعقضايا التنوع والكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان في صميم جدول الأعمال".
كانحراس الحلقات الفلسفية الرومانية يمنعون السحرة من المشاركة بالجدال.. وكان إخوانالصفا والمعتزلة، قد سبقونا الى التفلسف في ما كان يستعصي حله بالسحر لنكتشف اننا (في العراق بخاصة) أحوج ما نكون إلى وصفة فلسفيةلحالنا تتأسس على "التأمل" وهي الكلمة التي استهلت بها السيدة البلغارية رسالتهاذائعة الصيت، وأضافت لها حشوة دسمة من الفروض، ستكون من عناصرها نصيحة ذهبية: لا ينبغي ان نسلم مقاديرنا لمن لا يعرفون أحكام الفلسفة وقيمتها.. إحكام استخدام العقل في حل المشكلات التي تواجهنا.

فمتى يحكمنا الفلاسفة؟

" من النادر أن نفكر في ما بين أيدينا، بل نحن نفكر فيما ينقصنا".شوبنهاور