1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

متمردو جنوب السودان ينفون ارتكاب مذابح في حق المدنيين

رفض متمردو جنوب السودان اتهامات الأمم المتحدة بأنهم قد قتلوا "مئات" المدنيين في أعمال قتل عرقية الدافع عندما سيطروا على مدينة بنتيو الغنية بالنفط في الأسبوع الماضي وحملوا الحكومة المسؤولية عن هذه الجرائم.

رفض متحدث باسم متمردي جنوب السودان الثلاثاء 22 نيسان /ابريل 2014 اتهامات الأمم المتحدة لقواتهم بأنها قتلت "مئات" المدنيين عندما سيطرت على مدينة بنتيو . وقد أعلن المتحدث باسم المتمردين لول رواي كوانغ في بيان أن "قوات الحكومة وحلفاءها ارتكبوا هذه الجرائم المشينة في إثناء انسحابهم"، مشيدا بالمتمردين "اللائقين"، ومضيفا "ان المزاعم بمسؤولية قواتنا بلا أساس، ( وهي) ليست إلا دعاية رخيصة".

وكان محققون في الأمم المتحدة قد أفادوا انه بعد انتزاع المتمردين المدينة النفطية بانتيو من سيطرة قوى الحكومة في معارك عنيفة الثلاثاء الفائت، امضي المسلحون يومين يطاردون ويقتلون كل من ظنوا انه ضدهم. وحض مسلحون عبر الإذاعة الرجال على اغتصاب نساء من المجموعة الاتنية المعارضة وعلى طرد الجماعات العدوة من البلدة، بحسب التقرير.

كما قتل مدنيون من بينهم أطفال في كنيسة ومستشفى ومجمع مهجور لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بحسب المصدر.

وكانت الأمم المتحدة قد أدانت الاثنين المنصرم ما أسمته القتل المستهدف لمئات المدنيين من مواطني جنوب السودان والأجانب في بانتيو عاصمة ولاية الوحدة . وأكد مفتشو حقوق الإنسان من بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان أن القوات المتمردة قتلت الأسبوع الماضي مئات المدنيين " بعدما حددت عرقيتهم وجنسياتهم " عقب قيامها بطرد القوات الحكومية من البلدة . كما انتقدت الأمم المتحدة بشدة استخدام إذاعة بانيتو من قبل بعض أفراد المعارضة لإذاعة خطاب كراهية " وحتى دعوة الرجال من احد المجتمعات إلى ارتكاب أعمال عنف جنسية انتقامية ضد النساء من مجتمع اخر".

وتحول صراع على السلطة بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ونائبه السابق ريك مشار إلى أعمال عنف في منتصف كانون أول/ديسمبر الماضي اتسع نطاقها باندلاع اشتباكات متزايدة بين قبيلتيهما العرقيتين الدينكا والنوير .

م م / ا ح (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة