1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

متظاهرون يحرقون مقر الرئاسة في ساراييفو

في ثالث يوم من التظاهرات احتجاجا على الوضع الاقتصادي والسياسي المتردي في البوسنة، قام متظاهرون بحرق مقر الرئاسة في العاصمة ساراييفو، بعد أن احرقوا مقر الحكومة الإقليمية في يوم سابق. الإشتباكات أسفرت عن عشرات الجرحى.

أعلنت وكالة فينا البوسنية الرسمية للأنباء السبت (الثامن من شباط/ فبراير 2014) أن متظاهرين غاضبين يحتجون على الوضع الاقتصادي المتردي في البوسنة هاجموا مقر الرئاسة في ساراييفو واحرقوه. وأضاف المصدر نفسه أن النيران امتدت من الطابق الأرضي إلى الطابق الثاني من مبنى مقر الرئاسة المجاور لمقر الحكومة الإقليمية الذي كان المتظاهرون احرقوه أيضا. وخلال النهار قام المتظاهرون بإحراق مبنى يضم الإدارة الإقليمية في توزلا في شمال شرق البلاد.

وأشعل محتجون النار في مبان حكومية واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب يوم أمس الجمعة، حيث أجج الغضب بسبب البطالة والجمود على الساحة السياسية يوما ثالثا من أسوأ اضطرابات مدنية تشهدها البلاد منذ الحرب التي امتدت بين عامي 1992 و1995.

وظلت الاحتجاجات إلى حد كبير في نطاق النصف الخاص بالكروات ومسلمي البوسنة من البلاد لكن قوتها تزداد. وغطى الغاز المسيل للدموع والدخان وسط العاصمة ساراييفو وأطلقت الشرطة الأعيرة المطاطية على عدة آلاف من المحتجين أشعلوا النار في مقر الحكومة الإقليمية لمنطقة العاصمة.

وجاء إحراق مقر الرئاسة اليوم بعدما حاول محتجون اقتحام مقر الرئاسة يوم أمس الجمعة، لكن القوات الخاصة التابعة للشرطة كانت قد تصدت لهم وأطلقت مدافع المياه.

وفي مظاهرات طلابية اصيب عشرات الشرطيين والمتظاهرين بجروح الجمعة اثر استخدام شرطة مكافحة الشغب في كوسوفو الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة ضمت مئات الطلبة كانوا يطالبون باقالة رئيس جامعة بريشتينا. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والهراوات لمنع الطلبة من دخول الحرم الجامعي في وسط بريشتينا, بحسب مراسل وكالة فرانس برس. واصيب 29 شرطيا بجروح حين بدأ الطلبة برمي الحجارة باتجاه قوات الامن، بحسب بيان للشرطة. واضاف البيان انه تم توقيف 35 طالبا. وبحسب وسائل اعلام محلية فان عشرات الطلبة احتاجوا رعاية طبية خصوصا للعلاج من اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع.

ع.خ/ ع.ج.م (ا.ف.ب، د.ب.ا)

مختارات