1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

متابعو باسم يوسف: "البرنامج" ليس لتصفية الحسابات

تناول باسم يوسف في الحلقة الثامنة من "البرنامج" خبر ترشح المشير السيسي للرئاسة وسخر من تعاطي وسائل الإعلام مع الخبر، كما واصل انتقاده للـ"تطبيل" الإعلامي المستمر وقارنه بما كانت تقدمه بعض القنوات "الإخوانية" أيام مرسي.

تناول باسم يوسف في حلقة هذا الأسبوع خبر ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية وركز على التغطية الإعلامية للخبر والتي رأى أنها ترفع آمال الشعب لأعلى مستوى ثم تقلب لاحقا بحجة أنه لا يملك "عصا سحرية" لحل المشكلات.عرض يوسف بعض لقطات الفيديو السابقة لوسائل الإعلام التي استخدمت نفس الطريقة للترويج للرئيس السابق محمد مرسي. وفتحت هذه الفقرة باب المقارنة مجددا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول درجة نقد باسم للسيسي ومقارنة ذلك بحلقاته أيام مرسي.

وكتب أحمد حمدي في تغريدة على موقع تويتر:"باسم مش بيهاجم بالقوة اللي كان بها أيام مرسي وهذا باعتراف باسم نفسه على فكرة". وأضاف حمدي:"كل الناس عارفة إن باسم خايف من السيسي وهو نفسه عارف إننا عارفين ومع ذلك بنمثل إننا مش فاهمين".

على الجانب الآخر حظيت الفقرة باستحسان البعض ممن رأوا أن "باسم يوسف يمثل صوت العقل أيام مرسي وأيام السيسي وأيام أي رئيس ليس له مصداقية ووضوح مع شعبه"، كما علق ميدالي محجوب على الفقرة.

وأثار تعليق باسم يوسف على تعامل وسائل الإعلام مع ترشح السيسي ومقارنته بطريقة التغطية المشابهة من القنوات الإخوانية أيام مرسي، انتقادات البعض الذين رفضوا مقارنة مؤيدي السيسي بأنصار الإخوان ومرسي، كما قال إبراهيم محمد في تغريدة على موقع "تويتر":"مكانش ينفع تقارن بين المؤيدين للإخوان والمؤيدين للسيسي".

استمرار "التطبيل" في الإعلام

بالرغم من التباين الواضح في آراء المعلقين على فقرات باسم يوسف المختلفة، إلا أن أغلب التعليقات اتفقت مع ما جاء في الفقرة التمثيلية التي قدمها خالد منصور وأيمن وتار والتي استعرضت سيناريو افتراضي لرد الفعل من أحد الميادين على ترشح السيسي للرئاسة أو اختياره البقاء في وزارة الدفاع.

#bbig#

تركزت أغلب التعليقات على أن الإعلام "بيطبل" في كافة الأحوال كما قال أحد مستخدمي موقع الفيسبوك تحت اسم "العلم والإيمان":" حلقة امبارح عبرت عن حال الشعب المصري ورجال الإعلام الفاسد". وقالت بسملة نور:" أنا باحترم الجيش ورموزه بس أنا بتفق مع باسم يوسف، ياريت الناس تشتغل وكفاية تطبيل..عاش الملك مات الملك".

رد على النقد

مازالت أزمة مقال باسم يوسف في صحيفة الشروق بارزة في التعليقات على الحلقة خاصة بعد أن عقب يوسف على انتقادات الإعلاميين له على خلفية الأزمة كما قالت نهى محمود:"دايما بتضحكنا وبنحبك جدا، لكن الحلقة المرة دي فيها لت وعجن في ردك على عمرو أديب عشان انتقدك..فين الروح الرياضية اللي بتقول عليها؟"

ورأى محمد بدر أن الجزء الذي سخر فيه يوسف من عمرو أديب لم يكن موفقا وقال:"برنامج حضرتك من البرامج اللي الواحد بيستناها عشان يطلع منها بفكرة وبتفتح عيونا على حاجات في البلد احنا مش شايفنها. البرنامج مش تخليص حق ..سيب اللي يشتم ويغلط يشتم براحته..برنامجك له هدف معين".

واتفقت نيرمين ماميش على عدم الإعجاب بهذه الفقرة وكتبت:"الجزء الخاص بانتقاد عمرو أديب غير موفق على الإطلاق. تصفية حسابات شخصية تقلل من رصيدك يا باسم وغير كوميدي بالمرة". ونصح بعض رواد مواقع التوصل، باسم بتخصيص فقرة واحدة فقط للرد على الإعلاميين حتى لا يعطيهم البرنامج أكبر من حجمهم.

كان باسم يوسف قد أعلن أن برنامجه سيتوقف لعطلة قصيرة وأن آخر حلقة قبل العطلة ستكون يوم الجمعة 18 أبريل ليعود مجددا يوم الجمعة التاسع من مايو. وتعليقا على العطلة القصيرة كتب محمد المصري:"الحلقة جامدة يا بسوم استمر ومطولش في الأجازة".

إعداد: ابتسام فوزي