1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

مبادرة "بلاصتي"... المرأة التونسية تعيد اكتشاف محيطها

"بلاصتي" مبادرة فنية نسائية تسعى إلى تمكين المرأة التونسية من التعبير عن علاقتها بفضائها باستعمال التصوير الفوتوغرافي. وتنفذ هذه المبادرة بدعم من معهد العلاقات الثقافية الخارجية الألماني بمشاركة جمعيات ألمانية وتونسية.

فتيات ونساء من مختلف الأعمار والتوجهات أغرتهن الكاميرا لأخذ صور لأماكنهن المفضلة في تونس العاصمة. تختلف الأماكن وزوايا الصور، ولكن تتفق النساء المشاركات في مبادرة فنية متميزة أطلق عليها أصحابها اسم "بلاصتي" أي مكاني باللهجة التونسية. وتسعى هذه المبادرة لإعادة اكتشاف محيط المرأة المكاني والاجتماعي والاقتصادي والثقافي وحتى السياسي.

وتقول أنيا بيتش، المصورة والكاتبة البرلينية والمسؤولة عن إدارة مشروع "بلاصتي" في حوار مع DW عربية، أن المبادرة "عبارة عن مشروع فني عمومي"، يشارك فيه الجميع. وتؤكد أنيا بيتش أن مبادرة ‚بلاصتي' "تعطي الكلمة للنساء التونسيات"، مؤكدة أن "لكل امرأة مشاعر ونظرة خاصة تجاه محيطها.

وتضيف أنيا بيتش أن النساء المشاركات "يحاولن في إطار هذا المشروع اكتشاف أنفسهن ومدينتهن من جديد". أما شريكتها في المبادرة الدكتورة مريم ستوك، المستشارة البيداغوجية لمشروع "بلاصتي"، فتقول في حديثها لـ DW عربية، "أن هذه المبادرة النسوية تحاول إدماج المرأة في محيطها وفضائها العام انطلاقا من شخصيتها وثقافتها وتوجهاتها".

وتبرز أن المبادرة تهدف إلى "إعطاء الكلمة للنساء، وفي نفس الوقت تيسير التواصل بين نساء من مشارب ومناطق مختلفة". وتؤكد الدكتورة ستوك المتخصصة في الجغرافيا والتي تعمل في مجال المرأة والوسط الحضري، "أن المشروع كان في البداية مقتصراً على تونس العاصمة. ولكن أمام النجاح الذي وجده الموقع الإلكتروني المخصص للمبادرة وتفاعل نساء من مناطق أخرى معه، قررنا فتحه لإسهامات نساء من خارج العاصمة".

***Achtung: Nur zur mit Anja Pietsch abgesprochenen Berichterstattung verwenden!*** photography workshop in the streets of Tunis, Tunisia Sozialprojekt für Frauen in Tunesien: Blasti *** Place and Date : November 6, 2013, Tunisia

بعض الفتيات المشاركات في مبادرة "بلاصتي" خلال التقاطهن لبعض الصور

الكلمة للنساء

وعرفت فكرة المشروع طريقها إلى التنفيذ بعد أن قررت أنيا بيتش، التي سبق وأن نفذت مشروعاً فنياً نسائياً في دمشق، ومريم ستوك التي أعدت رسالة الماجستير حول "المرأة والفضاء العام في تونس" الاستفادة من تجارب بعضهما البعض. ليثمر هذا التعاون إخراج مبادرة "بلاصتي" إلى الوجود.

وقد تم تنفيذ مبادرة "بلاصتي" بدعم من معهد العلاقات الثقافية الخارجية الألماني (ifa). وتسهر جمعية رؤى اجتماعية (SocialVisions)، وهي منظمة غير ربحية يوجد مقرها في برلين، بالاشتراك مع مؤسسات اجتماعية محلية تونسية على إنجاح هذه الفكرة.

ثلاث مراحل، وفضاءات مختلفة

وتتكون المبادرة حسب الساهرين عليها من ثلاثة مراحل وفي فضاءات مختلفة، الموقع الإلكتروني وورش التصوير والمعرض الفني. وتقول صاحبات الفكرة أن الموقع الإلكتروني للمبادرة، مكّن العديد من النساء والفتيات من نشر صور الأماكن المفضلة لديهن وتنزيلها على الموقع وعلى الخريطة وإرفاقها بتعليق صغير.

ويتيح موقع المبادرة لمتصفحيه فرصة التعرف على العديد من الأماكن الخاصة بفتيات ونساء من تونس، حيث تقدم كل واحدة منهن مكانا خاصا بها من زاوية معينة. ونتيجة تفاعل العديد من الفتيات مع المشروع بدأت خريطة تونس العاصمة المنشورة على الموقع تزدان بصور النساء وأماكنهن المفضلة.

***Achtung: Nur zur mit Anja Pietsch abgesprochenen Berichterstattung verwenden!*** photography workshop at La maison des arts, Ariana, Tunisia Sozialprojekt für Frauen in Tunesien: Blasti *** Place and Date : November 6, 2013, Tunisia

من بين أهداف مبادرة "بلاصتي" تيسير التواصل بين النساء التونسيان من مختلف المشارب والمناطق

وتوفر ورشات التصوير فرصة للمشاركات في المشروع لتعلم تقنيات التصوير الشمسي لإنجاز صور حول النساء في الفضاء العام في تونس ونظرتهن لمحيطهن من شوارع وأزقة ومقاهي ومنازل وساحات وغيرها. وتستضيف دار الفنون بأريانة هذه الورشة الفنية التي تجري أيضا داخل المدينة العتيقة أو ضواحيها أو في الأسواق العامة والأحياء. بالإضافة إلى عدد من الأماكن التي تختارها المشاركات.

ويلاحظ الزائر لفضاء دار الفنون بأريانة حركية كبرى ونشاط يغري بالمشاركة في هذه الورشة. وتحرص المشرفات على المبادرة على إذكاء روح الفريق لدى المشاركات عبر جملة من الألعاب الهادفة التي تسبق عادة انطلاق العمل في الورشة. وبخصوص محاور هذا العمل الفني، تقول نهاد خليفة، إحدى المشاركات في المبادرة في تصريح لـ DW، "إن التصوير الشمسي يمكنها من التعبير عن آرائها وأفكارها وتمرير رؤيتها الخاصة عن المحيط الذي تعيش فيه". وتضيف نهاد، الطالبة الجامعية في تخصص اللغة الألمانية "أنها تعمل على "تنفيذ فكرة فنية تعتبر تونس بلداً رائعاً وجميلاً، وأنه على كل الناس مهما كانت اختلافاتهم الفكرية أن يتكاتفوا لبنائه والمحافظة عليه".

التعبير عن الذات

وتعتبر هذه الورشة ليس فضاء لتعلم تقنيات التصوير فقط بل فضاء أيضاً للتواصل مع الآخرين والتعبير عن الذات. وترى أمينة غراد، طالبة لغة إنجليزية "أن المبادرة تحاول أن تساعد الفتيات والنساء على التواصل فيما بينهن ومع محيطهن. كما توفر فرصة للمشاركات لتقديم أفكارهن ونظرتهن عن المحيط الذي يعشن فيه".

وتصف أمينة هذا المشروع بالمتميز لأنه يمكّنها ورفيقاتها من ترك "بصمتها عبر الصورة" ولا يحاول أن يفرض عليها زاوية معينة لمعالجة الرسالة التي تريد التعبير عنها. كما تؤكد أنه "لا أحد يفرض عليها فكرته أو رأيه بل يتم ترك مساحة للمشاركة من أجل التعبير بحرية عن وجهة نظرها ورؤيتها الخاصة المختلفة عن رؤية المشاركات الأخريات."

***Achtung: Nur zur mit Anja Pietsch abgesprochenen Berichterstattung verwenden!*** Anja Pietsch, photographer and Miriam Stock, geographer, responsibles and initiators of the project Blasti.tn, Tunisia Sozialprojekt für Frauen in Tunesien: Blasti *** Place and Date : November 6, 2013, Tunisia

في الـ29 نوفمبر سيتم عرض جميع الصور التي التقطتها المشاركات في معرض في المدينة العتيقة بتونس العاصمة

وإذا كان بعض المشاركات يحاولن التعبير عن موضوع ومكان ما، فإن البعض منهن يعاود اكتشاف الأمكنة المحيطة بهن من زاوية جديدة. وتقول مريم التواتي، طالبة بالمرحلة الأولى بمعهد الفنون الجميلة بتونس، في هذا السياق، "إن المشروع في حد ذاته إعادة لاكتشاف الأزقة والزخارف التي تحيط بنا في المدينة ومناسبة لبناء نظرة جديدة عنها وتقديمها للآخر".

وتستحسن مريم الطريقة المعتمدة لتنشيط الورشات، والتي دائماً ما تسبقها أنشطة وألعاب لبناء روح الفريق. وتسهر أنيا بيتش ومريم ستوك على تنشيط الورشات في جو من الحيوية مؤكدتان على أن بوادر نجاح المشروع يشعرهما بالبهجة.

وستتواصل فعاليات هذه الورشة الفنية حتى أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، حيث ستختتم بمعرض جماعي للمشاركات في المشروع في الـ29 منه بفضاء المكتبة الوطنية في قلب المدنية العتيقة بتونس العاصمة. وتؤكد المشرفتان على المبادرة على أن المعرض "سيقدم للجمهور العريض رؤية نسائية ذاتية للفضاء".

مختارات