1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"ما ينقصنا اليوم هو الوعي والفكر الحر"

أعزائنا القراء.. هذه حلقة جديدة من رسائلكم لهذا الأسبوع، والتي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الإطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

تطبيق الديمقراطية في عالمنا العربي

في الوقت الذي قد يغفل فيه الكثير في عالمنا العربي عن الفيلسوف أبن رشد وهاجمنا كتاباته ومنعنا نشر أفكاره فإن العالم الغربي أخذ الكثير منه. اعتقد أن الديمقراطية، في نظر أبن رشد، هي عبارة عن فكر، أي أن الحضارة التي يتنعم بها الغرب اليوم هي عبارة عن مجموعة أفكار والفكر هو الذي يولد الحضارة. وما ينقصنا اليوم هو الوعي والفكر الحر قبل أن نتحدث عن أية ديمقراطية، فمثلا الكمبيوتر والسيارة والطائرة وما إليها من التكنولوجيات الحديثة هي عبارة عن أفكار استطاع أصحابها الوصول إلى هذه الحضارة. ومن المؤسف أننا اليوم نستورد هذه الحضارة، التي اجتهد غيرنا في صناعتها. أما الفكر فلا يستورد بل يدرس وهذا حقا ما يلزمنا. ومن الأسباب، التي ساعدت على انحلال هذا الفكر أي فكرنا العربي يعود أولاً إلى تأثير رجال الدين السلبي، أي إلى ما يسمى اليوم بـ "الفكر الإسلامي"، ومن ثم إلى قادتنا.

(نبيل اليوسف – سوريا)

دور الإعلام في اندماج الأقليات

طبعا للإعلام الدور الأبرز في عملية الاندماج ومما يؤسف له أن أقرأ في المقال: (الأجانب في الإعلام الألماني ـ غياب شبه كلي وتغليب للصور النمطية الجاهزة) أن الإعلام الألماني يسير على خطا هوليوود التي تسيء إلى كل من هو أسيوي أو شرق أوسطي أو أوروبي بإظهاره مجرما أو متسولا أو خاطفا وإبراز الأمريكي على أنه البطل المغوار و الشهم النبيل والفارس، الذي لا يهزم في حالة من استغباء للمشاهد و الاستخفاف به وتضليله. أعتقد أن المسألة تتعلق بالإعلامي الألماني نفسه إن كان هو مندمج مع الأخر من الأصول الأجنبية أم لا.

(حسام أرمنازي – سوريا)

الأجانب في العلام الألماني

صحيح أن حضور الأجانب في الإعلام الألماني يعد شبه معدوم، لكن لو يفتح الإعلام الألماني أبوابه الواسعة أمام الأجانب فسيجد أن للأجانب أشياء رائعة ومساهمات كبيرة جدا وخصوصا العراقيين، لان الشعب العراقي شعب مثقف وشعب متعلم وذكي. لكن المشكلة في فتح دورات للتأهيل والاندماج في المجتمع الألماني بسبب العقبات الكبيرة أمام الأجانب للاندماج وعلاوة على ذلك مشاكل التمييز التي تواجه الأجنبي. صحيح يوجد تحسن في سياسة الاندماج في ألمانيا، لكن هذا التحسن يصطدم ببعض عقبات البيروقراطية الألمانية.

(فرست العيسى – العراق)

تعليق على تطبيق فكرة الوقود الحيوي في الوطن العربي

باختصار نقول إن فكرة مصادر الطاقة الجديدة وخاصة التي تتمتع برخص التكاليف والطاقة النظيفة سوف تجد طريقها إلى الوطن العربي بأسرع مما يتصور الجميع وذلك كون الارتفاع الحالي في أسعار المشتقات النفطية واحتمالات ارتفاعها مجددا جعل الحصول على الطاقة مشكلة ملحة وخاصة بالنسبة لمواطني الدول غير المنتجة للنفط. ولذلك ستكون الدول الفقيرة بالموارد النفطية سوف تكون سباقة في اللجوء إلى مصادر الطاقة البديلة. كما أن مسالة التلوث البيئي سوف تلقي بظلالها على الجميع و تدفعهم للجوء للمصادر النظيفة وخاصة بعد أن بدأت الأمم المتحدة بقرع ناقوس الخطر البيئي الداهم. إضافة إلى ذلك فإن إنتاج الطاقة بهذه الطريقة يمكن أن يضمن استمرارية توفر مصادر الطاقة و توازن أسعارها بعكس أسعار النفط، التي تتأثر بكل العوامل المتاحة من العوامل الجوية وحتى السياسية وهذا يعكس اقتصاديات أكثر توازنا واستقرارا.

(منصور الزوبي – الأردن)

الدب القطبي المحبوب

من الجميل أن نقرأ ونسمع ونشاهد مثل هذه الحيوانات الرائعة، التي تمثل لنا رمزاً جميلاً للحفاظ على البيئة وعلى هذه المخلوقات، التي لا تحظى بالكثير من الاهتمام وتعاني الإهمال في دول أخرى مما يهددها بالانقراض. شكراً لكل من يقوم على العناية بالدب القطبي كنوت.

(عزت عزيز حبيب – مصر)

مختارات