1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ما قصة "خلية زاورلاند" الإرهابية؟

بدأت في دوسلدورف وقائع محاكمة عناصر "خلية زاورلاند" الإرهابية بتهمة التخطيط لشن هجمات ضد مصالح أمريكية في ألمانيا. فما قصة هذه الخلية ودوافعها وطبيعة الأهداف التي كانت تنوي مهاجمتها؟

default

جانب من مداولات المحكمة..

فيما مضت أربعة أشهر على إصدار الحكم في حق المتهم بما يعرف بقضية صاحب "قنبلة الحقيبة"، حيث حكم عليه في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي بالسجن مدى الحياة، بدأت في مدينة دوسلدورف يوم الثلاثاء الماضي إجراءات محاكمة عناصر "خلية زاورلاند". وقد تم القبض على المتهمين الثلاث الرئيسيين في هذه القضية، بالإضافة إلى رابع متهم بمساعدتهم في بداية شهر سبتمبر/ أيلول من عام ألفين وسبعه في قرية صغيرة في منطقة زاورلاند.

تفجيرات في مناطق مدنية وعسكرية

Terror Sauerland Prozess Auftakt

أحد المتهمين في هذه القضية

والمتهمان الرئيسان في هذه القضية هما ألمانيان اعتنقا الإسلام، أما الثالث فهو من أصل تركي. وقد وجهت اتهامات إليهم بالتخطيط لشن هجمات والقيام بتفجيرات في مطاعم وقاعات رقص ومطارات. وحسب المدعي العام الاتحادي فإن التخطيط كان موجها بالخصوص ضد مصالح أميركية في ألمانيا، من بينها قاعدة رامشتاين العسكرية الأميركية في مقاطعة راينلاند-بفالس. بالإضافة إلى مناطق أخرى مثل دورتموند ودوسلدورف وفرانكفورت وكولونيا وشتوتغارت وميونخ. أما بالنسبة لتوقيت الهجمات فقد كان مخططا بأن يكون في شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام ألفين وسبعة وذلك عندما كان من المقرر أن يصوت البرلمان الألماني على تمديد مهمة القوات الألمانية في أفغانستان.

التخطيط للعملية

Sauerland Terror Prozess

البيت الذي استأجروه للتحضير للعملية في قرية ميداباخ-اوبرشليدورن

ولغرض التحضير بهدوء لتلك الأعمال استأجر المتهمون بيتاً في قرية ميداباخ-اوبرشليدورن في منطقة زاورلاند ، حيث اشتروا أدوات كهربائية متنوعة وأجهزة لحام وساعات الكترونية وأجهزة قياس ومواد أخرى شديدة الانفجار لصناعة القنابل. وحسب مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي الألماني فقد كانت هذه المواد كافية لصناعة قنبلة يعادل انفجارها الانفجاريات التي شهدتها كل من مدينتي لندن ومدريد.

وأما بالنسبة لتوفير جهاز تفجير القنبلة فقد كانت مهمة إحضاره من سوريا مناطة بالمتهم الرابع الذي ألقي القبض عليه في تركيا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من سنة ألفين وسبعة وتم إحضاره إلى ألمانيا بعد ذلك في بداية عام 2008. يذكر أن المتطرفين الإسلاميين الأربعة هم أعضاء في جماعة أوزبكية تدعى "اتحاد الجهاد الإسلامي" والتي لها ارتباط قوي مع تنظيم القاعدة.

وفيما يتعلق بجلسات المحاكمة، فقد تم تحديدها بداية بسبعة وأربعين جلسة حتى نهاية شهر آب/ أغسطس من العام الجاري. غير أن الإدعاء العام الاتحادي قد أشار إلى أن إجراءات المحاكمة قد تستمر من عام إلى عامين. وإذا ما صدرت أحكام بحق المتهمين، فإنه من المتوقع أن تكون هذه الأحكام عالية، إذ قد تصل العقوبة إلى عشر سنوات بالسجن في حالة الإدانة بالانضمام إلى مجموعة إرهابيه وفي حالات محاولات القتل يمكن أن تصل العقوبة إلى الحكم بالسجن مدى الحياة.

إيبل أولجا/ عباس الخشالي

تحرير: هشام العدم

مختارات