1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مايكروسوفت تتخلى عن سياستها الاحتكارية انصياعا للضغوط الأوروبية

توصلت المفوضية الأوروبية إلى اتفاق مع شركة مايكروسوفت يتم بموجبه تسهيل حصول شركات صناعة البرمجيات على معلومات من مايكروسوفت، الأمر الذي سيعود بالفائدة على المستهلكين حسب ما ترى المفوضية الأوروبية.

default

الضغط الأوروبي نجح في إرغام مايكروسوفت على تغيير سياسيتها

أنهت شركة مايكروسوفت ثلاث سنوات من الامتناع بموافقتها أخيرا على الامتثال لقرار هام يتعلق بمنع الاحتكار أصدرته المفوضية الأوروبية عام 2004. وأعلن الشركة العملاقة في مجال البرمجيات أنها لن تستأنف حكما حاسما أصدرته محكمة العدل الأوروبية قبل شهرين وجاء في صالح المفوضية الأوروبية.

المفوضية الأوروبية: "هذا انتصار للمستهلك"

Neelie Kroes EU Kommissar gegen Microsoft

المفوضة الأوروبية لشؤون المنافسة مرتاحة لموافقة مايكروسوفت

وقالت نيلي كروس مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة خلال مؤتمرا صحفي: "إن آثار تلك التغييرات ستبدأ الآن وتستمر لسنوات"، مضيفة أن موافقة مايكروسوفت ستكون لها "تأثيرات عميقة" على صناعة البرمجيات. وأوضحت كروس أن ما حدث هو "انتصار للمستهلك".

وكانت المفوضية الأوروبية قد فرضت على مايكروسوفت غرامات باهظة خلال السنوات الماضية بلغ أعلاها قرابة نصف مليار يورو في عام 2004. وفرضت هذه الغرامات على مايكروسوفت لعدم امتثالها للقرارات، التي أصدرتها المفوضية الأوروبية، التي تعتبر الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي. وواجهت الشركة الأمريكية احتمال فرض مزيد من الغرامات الكبيرة ما لم تتوصل إلى تسوية مع المفوضية. وتليقاً على هذا التطور الجديد في موقف مايكروسوفت قالت المفوضة الأوروبية كروس: "امتثلت مايكروسوفت وما من سبب لفرض غرامات جديدة على مايكروسوفت".

الجدير بالذكر فإن مايكروسوفت كانت قد منيت بهزيمة قضائية نكراء في سبتمبر/أيلول 2007، حين أيدت ثاني أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي كل الدفوع الرئيسية للمفوضية، وخلصت إلى أن أكبر شركة للبرمجيات في العالم أساءت استغلال مركزها المهيمن في السوق لتحطيم منافسيها.

مايكروسوفت ستقلل من ملاحقة مطوري البرامج المفتوحة

Packungen des neuen Microsoft Betriebssystems

نظام الويندوز من مايكروسوفت يسيطر على معظم أجهزة الحاسوب الشخصية

وحسب اتفاق مايكروسوفت مع المفوضية فإن الشركة ستتيح لمطوري ما يسمى ببرامج المصدر المفتوح معلومات يحتاجون إليها لجعل برامجهم تعمل بسلاسة مع نظام التشغيل ويندوز الذي تنتجه مايكروسوفت لأجهزة الكمبيوتر الشخصي. كذلك ستخفض الشركة رسوم امتياز باهظة كانت الشركات التجارية تدفعها لها للحصول على هذه المعلومات.

ويعمل نظام التشغيل ويندوز من مايكروسوفت على 95 في المائة من أجهزة الكمبيوتر الشخصي في العالم. وقالت المحكمة أن على مايكروسوفت أن تمنح منافسيها من منتجي البرمجيات ما يحتاجونه من معلومات لكي تعمل برمجياتهم بسلاسة مع برامج ويندوز. كذلك عدلت مايكروسوفت في إطار اتفاقها مع المفوضية سياستها الخاصة بالرسوم المفروضة على حقوق الامتياز للحصول على معلومات التوافق بين البرامج. ويستطيع الآن مطورو البرامج مفتوحة المصدر مثل سامبا النفاذ إلى معلومات التوافق بين البرامج واستخدامها مجانا ولن تمارس مايكروسوفت بحقهم أي إجراءات قضائية بشأن حقوق براءات الاختراع.

مختارات